الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:09 م
الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:09 م

أفراد البالطو الأبيض يحتفلون بالعيد.. طاقم "الأقصر العام" يذبحون خروفًا أمام بوابة المستشفى.. وإدارة "أسوان التخصصى" تهنئ مرضى كورونا.. وخروج حالات جديدة فى العيد.. وتكريم أعضاء حملة معًا ضد الكورونا.

أفراد البالطو الأبيض يحتفلون بالعيد.. طاقم "الأقصر العام" يذبحون خروفًا أمام بوابة المستشفى.. وإدارة "أسوان التخصصى" تهنئ مرضى كورونا.. وخروج حالات جديدة فى العيد.. وتكريم أعضاء حملة معًا ضد الكورونا. أفراد البالطو الأبيض يحتفلون بالعيد
الأحد، 02 أغسطس 2020 12:09 م
بطولات لأخر لحظة يحافظ عليها أفراد "البالطو الأبيض" أو "الجيش الأبيض" من الأطباء والتمريض العاملين فى الحجر الصحى بمستشفيات العزل والذين حرصوا على الاحتفال بعيد الأضحى المبارك مع المرضى الذين لا يزالون يتلقون الرعاية الطبية بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". ففى محافظة الأقصر، احتفل الفريق الطبى بمستشفى الأقصر العام للعزل الصحى بوسط مدينة الأقصر، بعيد الأضحى المبارك، بذبح أضحية العيد أمام بوابة المستشفى، وسط أجواء مبهجة بين العاملين بالمستشفى، بحضور الدكتور خلف عمر مدير عام المستشفى، والدكتور بكرى عبد الستار مسئول مستشفيات العزل بالأقصر. وكشف الدكتور خلف عمر، مدير مستشفى الأقصر العام للعزل الصحى، عن ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" حتى الآن إلى 400 حالة، وإجراء 23 عملية جراحية متنوعة، حيث أن المستشفى لا يزال فى مرحلة العزل، مضيفًا أن جميع الأطباء والتمريض داخل المستشفى يعملون يدا واحدة لخدمة أهالينا فى الأقصر، وتقديم أفضل خدمة صحية داخل المحافظة، مضيفا: "أننا قادرون على تخطى الأزمة، وذلك بفضل الوعى عند الشعب الأقصرى"، موضحًا أنه منذ 6 يونيو الماضى وحتى الآن نجحت الفرق الطبية فى تحقيق سلسلة من النجاحات، بعد أن ألقى على عاتقها علاج المصابين بفيروس كورونا واستقبالهم بصورة يومية، وكذلك قيام فرق العزل داخلها بإجراء كافة الجراحات المطلوبة للمصابين بكورونا بمختلف التخصصات، فهى المستشفى الوحيد فى الأقصر التى تجرى عمليات جراحية للمصابين بكسور وغيرها بين مستشفيات العزل بمحافظة الأقصر. فيما قال عبد الرحيم أبو الحجاج، المتحدث الإعلامى لمستشفى الأقصر العام، إنه خرجت 13 حالة شفاء من كورونا، وبذلك وصل عدد المتعافين حتى الآن 400 حالة شفاء من كورونا و23 عملية جراحية متنوعة ما بين ولادة قيصرية وعظام وجراحة عامة، وأن الفرق الطبية حققت سلسلة من النجاحات، بعد أن ألقى على عاتقها العلاج للمصابين بفيروس كورونا واستقبالهم بصورة يومية، حيث إنه تقرر خروج الحالتين والذين تم إجراء عمليتين لهما داخل المستشفى خلال فترة العزل. وفى أسوان، شاركت مديرية الصحة بالمحافظة المرضى والعاملين بالحجر الصحى بمستشفى أسوان التخصصى بالصداقة الجديدة، بعد ذبح الذبائح فى عيد الأضحى، وتقديم التهنئة للمرضى بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وشهد اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، تسجيل خروج 7 حالات جديدة بعد تعافيهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" من الحجر الصحى بمستشفى أسوان التخصصى، وهم: "سعدية.ا، ومصطفى.غ، ومطاوع.م، ورزق.ن، وهدية.ع، والدسوقى.ر، ومحمد.ع". ومن جانبه، كرم اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، أعضاء حملة " معًا ضد كورونا " التطوعية والتى تضم العديد من الشباب والفتيات بمختلف المدن والمراكز بإهدائهم درع المحافظة بحضور الدكتورة غادة يحيى نائب المحافظ. يأتى ذلك بمناسبة انتهاء أعمال وأنشطة الحملة بعد انحصار الوباء وانخفاض أعداد المصابين بشكل كبير وخاصة ممن بالعزل المنزلى لتصبح مستشفيات العزل حاليًا بداخل المحافظة قادرة على استيعاب أعداد المصابين دون الحاجة لدعم مجتمعى، مثلما شهدت فترة الذروة مساندة كبيرة من مختلف قوى المجتمع الأسوانى سواء كانت جمعيات أو رجال أعمال أو شركات أو نقابات أو أحزاب، بالإضافة إلى أعضاء الحملة، فضلًا عن الدور الإنسانى الكبير الذى قدمته الأطقم الطبية من الجيش الأبيض. وخلال كلمته وجه اللواء أشرف عطية الشكر لأعضاء الحملة على الجهود المتميزة التى قاموا بها منذ انتشار جائحة فيروس كورونا من خلال تقديم خدمات متنوعة للعديد من المصابين بالفيروس، وأيضًا أسرهم وهو ما ساهم بدوره فى تماثلهم للشفاء الكامل ليضربوا بذلك أروع الأمثلة فى المشاركة المجتمعية الجادة من وازع إنسانى وليكونوا نماذج مشرفة لأسوان. وأكد محافظ أسوان، أنه سيتم تكريم باقى المجموعات الشبابية والأفراد وجمعيات المجتمع المدنى تباعًا خلال الفترة القادمة لأنهم جسدوا ملحمة من العمل المجتمعى والتطوعى الذى لا ينتظرون منه أى مقابل وهو ما أثبت المعدن الأصيل للمواطن الأسوانى. والجدير بالذكر بأن الحملة تضم العديد من الفرق التطوعية منها فريق الخدمات الطبية الذى كان يباشر الحالات الإيجابية المصابة المتواجدة بالمنازل والتى وصل عددها إلى 450 حالة حيث تماثل للشفاء حالات كثيرة منهم، مع متابعة باقى الحالات والتى تشهد تحسن مستمر، بجانب فرق أخرى منها العمل الميدانى والتطهير والرش والتعقيم للمناطق والأحياء السكنية والمؤسسات المختلفة بواقع 3200 منزل ومؤسسة، وفرق تغسيل ودفن الموتى والدعم النفسى والاجتماعى والإعلام والتوعية والعلاقات العامة، ومجموعات الحركة، مع توفير احتياجات العزل المنزلى أون لاين، كما قامت الحملة بتوفير بعض المستلزمات الطبية من أسطوانات ومولدات الأكسجين والكمامات والجونتيات الطبية، بجانب أجهزة قياس الضغط والسكر والأوكسجين والحرارة، علاوة على بدل العزل والكحول والأحذية والنظارات الطبية، فضلًا عن دعم المستشفيات بأجهزة التنفس الصناعى والأدوات الصحية المتنوعة.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print