السبت، 26 سبتمبر 2020 11:46 ص
السبت، 26 سبتمبر 2020 11:46 ص

قبل ريا وسكينة.. عصابة "وصفة وولقان" تركت بصمة فى تاريخ الجريمة النسائية.. حكاية 3 نساء جاوزن الـ "70 عاما" قررن الانضمام إلى أشقياء الصعيد

قبل ريا وسكينة.. عصابة "وصفة وولقان" تركت بصمة فى تاريخ الجريمة النسائية.. حكاية 3 نساء جاوزن الـ "70 عاما" قررن الانضمام إلى أشقياء الصعيد
الإثنين، 10 أغسطس 2020 11:36 م
تاريخ الجريمة فى مصر ممتلىء بالغرائب والعجائب، وربما كانت عصابة "ريا وسيكنة" واحدة من ضمن معالمه لأن مرتكبى الجرائم البشعة من خطف وسرقة وقتل كانوا نساء، فى سابقة جديدة على المجتمع المصرى، وانتهت القصة بروؤس معلقة على حبال المشانق. لكن ما لا يعرفه البعض أن سجلات ودفاتر الأمن دونت أسماء عصابات نسائية أخرى أغربها كان فى صعيد مصر بعدما قررت 3 نساء الإنضمام لعالم عصابات الأشقياء وشكلت سيدتان تدعيان "وصفة وولقان"، من قرية الأوسط قمولا،عصابة بالإشتراك مع إمرأة ثالثة، وذلك بحسب ما ورد فى كتاب إمبراطوريات متخيلة تاريخ الثور فى صعيد مصر من تأليف زينب أبو المجد وترجمة أحمد زكى عثمان ضمن إصدرات المركز القومى للترجمة. وقد ورد ذكر ما يخص العصابة النسائية فى صعيد مصر فى الكتاب الشيق نقلاً عن مضابط مجلس الأحكام، ميكروفيلم 426، سجل 859، قضية 875، 17 شوال 1300.. أن الشىء المثير للدهشة أن النساء الثلاث جاوزن السبعين من العمر، ولم يسبق لهن ارتكاب أى جرائم قبل تشكيل تلك العصابة، وارتكاب الجريمة التى ونوضح تفاصيل تلك القضية فيما يلى..


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print