الخميس، 29 أكتوبر 2020 07:25 ص
الخميس، 29 أكتوبر 2020 07:25 ص

اجتماع عاجل للإعلاميين لبحث تجاوزات أسامة هيكل.. النقابة تؤكد: ما يفعله الوزير لا يمكن السكوت عليه.. وعضو الصحفيين: لماذا تصر على الإساءة؟.. وعضو الهيئة الوطنية تطالب بإقالته وتؤكد: خان القسم

اجتماع عاجل للإعلاميين لبحث تجاوزات أسامة هيكل.. النقابة تؤكد: ما يفعله الوزير لا يمكن السكوت عليه.. وعضو الصحفيين: لماذا تصر على الإساءة؟.. وعضو الهيئة الوطنية تطالب بإقالته وتؤكد: خان القسم اجتماع عاجل للإعلاميين لبحث تجاوزات أسامة هيكل
الأحد، 18 أكتوبر 2020 01:01 ص
موجة عارمة من الغضب في الوسط الإعلامى والصحفى بسبب تصريحات أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام الخاصة بأن الأعمار أقل من 35 سنة، ويمثلوا حوالي 60 أو 65 % من المجتمع، لا يقرءون الصحف ولا يشاهدون التلفزيون، وبالتالي من المهم التفكير في نمط حياة هذه الفئات، حيث دعا طارق سعدة نقيب الاعلاميين، مجلس النقابة الى اجتماع عاجل لبحث تجاوزات هيكل المستمرة ضد الاعلام المصري، مضيفا أن هيكل ينشر اخبار واحصائيات غير صحيحة وغير دقيقة عن الاعلام المصري وذلك عندما يقول إن الأعمار أقل من٣٥ سنه لايشاهدون التليفزيون المصري وهم من يمثلون من ٦٠: ٦٥ في المائة من الشعب المصري دون الاستناد على مصدر رسمي لهذه الاحصائيات في الوقت الذي يؤكد فيه الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء (أهل التخصص ) وببيانات دقيقة ان الغالبية العظمى من الشعب المصري تعتمد على التليفزيون المصري كمصدر رئيسي للمعلومات والاخبار. وأضاف طارق سعدة فى بيان له ، أن دراسة الجهاز حددت أن نسبة مشاهدة التليفزيون تصل الى ٥٧.٦٪؜ في الريف ، وفِي الحضر ٥١.٢٪؜ بالاضافة الى ٢٦.٥٪؜ يلجأون الى الفضائيات ،و٨.٦٪؜ يلجأون للآسر والاصدقاء ٧٪؜ من الأسر تلجأ الى الانترنت ٢.٥٪؜ الى العمل وعليه فإن الوزير يمارس اللا مهنية حيث لايستند في بياناته وتصريحاته على مصادر رسمية، فماذا يفعل هيكل !؟. وذكر طارق سعدة نقيب الاعلاميين : " مايفعله هيكل لا يمكن السكوت عليه وتحديدا انه افتعل ومازال يفتعل مشكلات مع كثير من مؤسسات الدولة ولايركز في اختصاصاته و في وضع سياسات اعلامية لابراز إنجازات الدولة". وفى سياق متصل، قال حسين الزناتى أمين الصندوق بنقابة الصحفيين، إن ماقاله الزميل الصحفى أسامة هيكل وزير الإعلام مجددا، وتأكيده مرة أخرى اليوم على كلامه السابق وتصريحاته ضد الصحافة واستكمالها اليوم بوسائل الإعلام، ثم وصفه بأن من يعارضه فى الرأى إما أنه "يترك قلمه لغيره" أو أنه "مجرد أداة لشن حملة على شخصه"، أمر لا يليق، وتجاوز فج لدوره ومكانته كوزير إعلام للدولة المصرية، ورئيس تحرير وكاتب صحفى قبل أن يكون وزيراً. وأضاف حسين الزناتى، أن ما يردده هيكل ويؤكد عليه يدينه، ويشير إلى تقصيره هو فى القيام بدوره كوزير عليه أن يواجه أية أزمات تواجه هذا الإعلام الذى هو وزيره، وتلك الصحافة التى ينتمى إليها فيهاجمها، وينال منها بدلاً من الوقوف موقف المسئول عنها، والمساهمة فى الحل وليس الإيقاع بها. وتابع حسين الزناتى: "كان على وزير الإعلام الصحفى أسامة هيكل، أن يكون أكثر تحيزاً للمهنة حتى لو كانت تواجه مشكلات كبيرة، وأن يرعى كل حلول تجاوز هذه المشكلات، باعتباره رجل دولة، وهى نفس الدولة التى تمتلك هذه المؤسسات، ويعمل بها عشرات الآلوف من أصحاب المهنة، أما إن كان وزير الإعلام الصحفى لم يفعل هذا كله ، فكان الصمت أولى به من تلك التصريحات ثم الإصرار عليها اليوم". وطالبت الدكتور فاطمة سيد أحمد، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، ضرورة اتخاذ موقف ضد أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، وذلك عما بدر منه من إساءة للصحافة والإعلام. وكتبت سيد، عبر صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك" بعد فقد حقيبته فقد عقله..على الدولة ان تتخذ اجراء عاجل مع وزيرها الذى اساء إليها قبل ان يسىء بتصريحاته للصحافة والإعلام". وواصلت " سيدى الرئيس يجب إقالة وزير " خان القسم" في وقت حربنا مع الإرهاب وقدم للإعلام المعادى مادة خصبة للنيل من الوطن ". كما تحولت الحسابات الشخصية للصحفيين إلىانتفاضة ضد أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام بعد تصريحاته التي أطلقها منذ قليل، وزعم خلالها انخفاض نسبة متابعة المصريين للتليفزيون والصحف المصرية، واعتبر الصحفيين أن هذه التصريحات بمثابة هجمة جديدة من وزير الدولة لشئون الإعلام ضد الصحافة، تحمل في طياتها منطق التنظير الذى يعتاده "هيكل"، وفى نفس الوقت تقليل من شأن الصحافة المصرية. وناشد عدد كبير من الصحفيين الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتدخل لإيقاف تصرفات وتصريحات أسامة هيكل المستفزة ضد الصحفيين والإعلاميين، وكتب أحد الصحفيين عبر حسابه الشخصى على مواقع التواصل الإجتماعى: "مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيسى ضد مهزلة أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام الذى لا يتوقف عن الإساءة للصحفيين، ربما لا يدرى او يعرف ماذا يخرج من فمه..عيب.. هذا لا يليق بالدولة المصرية ". وكتب آخر" ما يفعله أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام من هجوم مستمر على الصحفيين " مهزلة" ..ولا يليق بمسؤول مصري على الرغم من أنه في الأساس صحفى لكن لا يبدو أنه يعلم شيئا عن أخلاقيات صاحبة الجلالة..ولا يلتفت لمهام منصبه الأساسية". ووجه أخر سؤال لوزير الدولة للإعلام قائلا:" لماذا كل هذا التربص بالصحافة الورقية ولماذا وانت وزير الدولة للإعلام تحمل معولا وتهدم في المؤسسات الصحفية القومية بصفة خاصة والصحف الورقية بصفة عامة وهل دورك ان تخلق حالة من الإحباط لدى جموع الصحفيين وتعمل على صنع فجوة بين القارئ والصحف الورقية..سيادة الوزير ماذا قدمت منذ توليك المسئولية..للإعلام بصفة عامة وللصحافة بصفة خاصة..أتمنى الإجابة. وكتب بعضهم قائلا: إجمالي مرتب أسامة هيكل شهريا حوالى مليون ونص..بياخدهم من منصبه لمدينة الإنتاج الإعلامى وعضو النايل سات ووزير الإعلام وبياخد بدل نقابة الصحفيين. وكتب محمد رمضان قائلا:" باى منطق يتحدث وزير الإعلام عن الفئات التي لا تقرأ الصحف او تشاهد التلفزيون تمثل 60% او 65% من المواطنين في مصر؟.. وزير لا يليق بمصر. وناشد محمد المسلمى رئيس الجمهورية قائلا:" مناشدة لرئيس الجمهورية ضد مهازل أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام الذى لا يتوقف عن الإساءة للصحفيين..ربما لا يدرى بما يخرج من فمه..عيب .. هذا لا يليق بالدولة المصرية. ووجه عمرو خليفة سؤالا قائلا:" لماذا لا يصمت أسامة هيكل..الوزير بدلا من ان يجتهد في عمله ويقدم ما يفيد تطوير الإعلام الذى يعتبر أحد أسلحة الدولة لمواجهة الإرهاب تفرغ للهجوم عليه من خلال استهداف الصحفيين والإعلاميين والتهكم عليهم والإشارة إلى ان المواطن لا يقرأ الصحف او يشاهد التلفزيون وهو ما يتسبب في انهيار الإعلام..ناشد الرئيس عبد التفاح السيسى التدخل الفوري لإنقاذ الصحافة والإعلام من سهام وزير الدولة للإعلام.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print