الخميس، 29 أكتوبر 2020 06:47 ص
الخميس، 29 أكتوبر 2020 06:47 ص

الالتزام بتطبيق إجراءات مكافحة كورونا بالمدارس فى ثانى أيام الدراسة.. كمامات ومطهرات وغرف عزل بالمدارس.. انخفاض كثافات الفصول طمأن أولياء الأمور على أبنائهم.. وطلاب أولى ثانوى تسلموا أجهزة التابلت.. ص

الالتزام بتطبيق إجراءات مكافحة كورونا بالمدارس فى ثانى أيام الدراسة.. كمامات ومطهرات وغرف عزل بالمدارس.. انخفاض كثافات الفصول طمأن أولياء الأمور على أبنائهم.. وطلاب أولى ثانوى تسلموا أجهزة التابلت.. ص ثان أيام الدراسة
الأحد، 18 أكتوبر 2020 11:19 ص
فى ثانى أيام العام الدراسى الجديد شهدت المدارس تطبيق إجراءات كورونا الاحترازية من ارتداء كمامات للطلاب والمعلمين وتوفير مطهرات وغرف عزل، كما ساهم انخفاض الكثافات فى طمأنة أولياء الأمور لتأكدهم من تحقيق التباعد المطلوب المقدر بمسافة متر كإجراء لمواجهة كورونا، ووجه الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، رسالة إلى القنوات المغرضة المعادية لمصر، قائلا:"بدأت الدراسة فى جمهورية مصر العربية بالضوابط المصممة لحماية أولادنا فى ظل جائحة كورونا." وتابع الوزير : قامت الدولة المصرية بجهد كبير لتحقيق هذه البداية الجميلة وأود أن أشكر كل منظومة التربية والتعليم والشكر والعرفان لرجال الداخلية المصرية والتنمية المحلية ووزارة الصحة والسكان على دعمهم الكبير فى صمت وبعمل دؤوب. وأكد وزير التربية والتعليم: ستُعَلّم مصر أبناءها وتصحح أى مشكلة تظهر وسوف تنجح مصر بإذن الله فى تقديم خدمة تعليمية حكومية مجانية رفيعة المستوى رغم كل محاولات الإفشال والتشكيك والاهتمام بالصغائر وتضليل الرأى العام، تحيا مصر رغم كيد الحاقدين. وشهدت مراسم طابور الصباح بمدرسة النيل الثانوية للبنات توجيه كلمة للطالبات عن انتصار أكتوبر المجيد، جاء نصها:" بكل فخر وإعتزاز نتذكر فى هذه الأيام المجيدة ما فعله أبناؤنا وأجدادونا من بطولات سطرها التاريخ بحروف من نور عبر المقاتل المصرى لجيشنا العزيز فى نصر 6 أكتوبر حينما عبر جنودونا قناة السويس والمانع المائى وخط بارليف الحصين ودكوا حصون العدوة الصهيونى، ولا زال المقاتل المصرى يحارب حتى اليوم الجهل والإرهاب دفاعا عن الوطن، إن عظمة مصر فى نصرها 1973 فى توحد شعبها يد واحدة ضد العدو أينما كان والشعب المصرى يقف يد واحدة خلف جيشه المصرى عاشت مصر بجيشها وسواعد أبنائها واجتهادهم بالعمل والكفاح يتحقق النجاح" . ووجهت إدارة المدرسة تعليمات للطالبات، منها سداد رسوم التابلت البالغة 100 جنيه، وعدم تغيير أماكن الجلوس أو النزول من الفصول إلا بإذن. وخصصت المدارس غرفا للعزل لاستقبال وعزل أى حالات قد يشتبه فيها صحيا، أو فى حالة ظهور أى أعراض عليها من ارتفاع درجة حرارة. وقال ياسر عمر مدير إدارة مصر القديمة التعليمية، إن هناك متابعة دقيقة للحالات الصحية للطلاب مع التزامهم بالضوابط والإجراءات الصحية. وأوضح خلال تفقده فصول مدرسة النيل الثانوية للبنات فى أول يوم دراسى للمدرسة أن جميع قيادات الإدارة يتابعون انطلاق الدراسة فى عدد من المدارس ، موضحا أن خطة العام الدراسى الجديد التى اعتمدت على توزيع حضور الطلاب على أيام الأسبوع ساهمت فى خفض الكثافات والوصول بإعداد الطلاب إلى أن الكثافات المطلوبة العادية التى طالما كان الجميع يتمناها سابقا، إضافة إلى القضاء واختفاء مشكلة العجز فى التخصصات لأن المدارس قررت إعادة توزيع المعلمين على الصفوف الدراسية كما سلمت عدة مدارس ثانوى، أجهزة التابلت لطلاب الصف الأول الثانوى العام بعد سداد الطلاب مبلغ 100 جنيه، استعدادا لانطلاق الدراسة الإلكترونية والدخول على بنك المعرفة المصرى ومنصة التعلم. وطلبت المدارس من طلاب الثانوى العام بسداد قيمة وثيقة التأمين البالغ قيمتها 100 جنيه، كشرط لاستلام التابلت، مع الحفاظ على عدم إضافة اى ضوابط أو رقم سرى لفتح للجهاز.


















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print