الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 08:54 ص
الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 08:54 ص

الصحف الإسبانية تكشف جرائم محمد على.. تتضمن الاحتيال الضريبى وغسل الأموال والنصب.. المقاول الهارب دفع رشاوى بقيمة 6000 يورو لتمرير مخالفات بناء.. وهرب 650 ألف يورو من مصر بطريقة غير مشروعة.. ويسعى للج

الصحف الإسبانية تكشف جرائم محمد على.. تتضمن الاحتيال الضريبى وغسل الأموال والنصب.. المقاول الهارب دفع رشاوى بقيمة 6000 يورو لتمرير مخالفات بناء.. وهرب 650 ألف يورو من مصر بطريقة غير مشروعة.. ويسعى للج المقاول الهارب محمد على
الأحد، 18 أكتوبر 2020 04:44 م
عدد من الجرائم ارتكبها المقاول الهارب محمد على في مصر وإسبانيا، سلطت عليها الصحف الإسبانية الضوء خلال الفترة الأخيرة ، لتؤكد مدى العمليات الإجرامية التي ارتكبها، بعدما نشرت صحيفة "لابانجورديا" الإسبانية، في تقرير لها أن المقاول الهارب طالب إسبانيا بتوفير اللجوء السياسي له بحجة أنه معارض في حيلة منه للتهرب من قضايا الفساد المتهم فيها بكلا البلدين. المقاول الهارب متهم في إسبانيا بقضايا نصب واحتيال ضريبى، حيث تلاحقه وكالة الضرائب الاسبانية بسبب عدم دفع الضرائب الخاصة بإصلاح منزله فى كتالونيا والمعروض للبيع والضرائب الخاصة بشراء عدة أحصنة بالإضافة إلى تهم غسيل الأموال التي أرتكبها. فيما تتهم النيابة العامة المصرية المقاول اللص بالنصب والاحتيال يـ 7.6 مليون يورو فى 3 قضايا احتيال لبيع عقارات ورابعة بغسل أموال، وارتكاب جرائم ضريبية بين عامى 2006 و2018. الإعلام الإسباني أشار إلى أن عملية تسليم المجرم الهارب إلى مصر تتولاها المحكمة الوطنية العليا ، مشيرا إلى أن عملية التسليم ستتم عقب البت في طلب لجوئه السياسي بداية عام 2021. وكانت قد كشفت صحيفة "الموندو" فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى، إن المقاول محمد على، متهم فى إسبانيا بالتهرب الضريبى، وتلاحقه وكالة الدولة لإدارة الضرائب AEAT، بسبب عدم دفع الضرائب الخاصة بإصلاح منزله فى كتالونيا والمعروض الآن للبيع، وأيضا الضرائب الخاصة بشراء حصانين، كما أنه فى مصر متهم بقضايا غسل أموال. وأشارت الصحيفة، إلى أن الهارب محمد على يواجه عدة قضايا فساد منها تهرب ضريبى وغسيل أموال، على رأسها جريمة تهرب ضريبى، بناء على شكوى مقدمة من وكالة الدولة لإدارة الضرائب AEAT ووحدة الجرائم الاقتصادية والمالية Udef بتهمة غسل الأموال والاحتيال الضريبى. وأكد مقدمو الشكوى، أن مصدر الأموال هو بيع ممتلكات خاصة لمحمد على فى مصر بقيمة 400 ألف يورو، مع 29 سيارة بقيمة 200 الف يورو، ووصلت له الأموال نقدا واستخدمها لإجراء تعديلات على فيلته الذى يسكنه فيها بمنطقة كابريرا دى مار ببرشلونة، حيث تم سداد جزء من تكلفة الإصلاحات. وقالت صحيفة "ديارى دى سانتاداريا" الإسبانية، إن المقاول المصرى الهارب، يواجه تهمة غسيل الأموال فى أسبانيا وذلك لأنه قام بتهريب 650 ألف يورو خارج مصر بطريقة غير مشروعة. وقالت صحيفة "كورنيكا جلوبال" الإسبانية أن محمد على دفع رشاوى تقدر بـ 6000 يورو فى عام 2019، إلا أنه تم اكتشاف ما فعله وتم تفتيش فيلته ومعاقبته بهدم الجزء غير القانونى من الفيلا الذى يبلغ 40 مترا. وأشارت الصحيفة إلى أن المقاول الهارب محمد على قام بالتوقيع مع مجلس المدينة فى 19 ديسمبر 2018، مشروعا سياحيا على هيئة شكل هرم مصرى، ووافقت حكومة البلدية على وعد محمد على ببناء هرم على شكل الهرم المصرى ودفع حوالى 13000 يورو. وأشارت الصحيفة إلى أن محمد على كان يفعل ما بوسعه للتقرب إلى الحكومة فى كابريرا دى مار، حتى أنه قام بتصوير نفسه مع العمدة مير، ونائبة رئيس البلدية للتخطيط العمرانى، نورايا بيرا، من أجل الوصول لهدفه وهو استكمال أعمال غير قانونية كاملة فى قصره ببرشلونة. وأشار الإعلام الإسبانى إلى أن المقاول الهارب كان يبحث عن الشهرة وساعده مديرو تلك الشركات والذى منهم المستشار رافائيل سالانوفا روما، وبعدها وقع عقدا مع شركة "راى فاكتورى اس ال"، بقيادة المدير التنفيذى لشركة Help Events، ويحدد العقد 10 أقساط بقيمة اجمالية تبلغ 50 ألف يورو بالإضافة إلى القيمة المضافة، وتم سداد نصف هذه المدفوعات بشيك مصرفى تم تحويله إلى رافائيل سالانوفا والنصف الآخر نقدا، ولكن ظهرت شكوى بشأن جريمة ضريبية ضد "على" قُدمت إلى وحدة الجرائم الاقتصادية والمالية.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print