الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 08:51 ص
الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 08:51 ص

توابع جريمة إعدام 8 رميا بالرصاص في العراق.. مصطفى الكاظمى يحيل مسئولين أمنيين للتحقيق.. ويؤكد: لا مجال لعودة الإرهاب.. السفير الأمريكي يطالب بمحاسبة المتورطين فى الجريمة.. ومجلس التعاون الخليجى يدين

توابع جريمة إعدام 8 رميا بالرصاص في العراق.. مصطفى الكاظمى يحيل مسئولين أمنيين للتحقيق.. ويؤكد: لا مجال لعودة الإرهاب.. السفير الأمريكي يطالب بمحاسبة المتورطين فى الجريمة.. ومجلس التعاون الخليجى يدين العراق
الأحد، 18 أكتوبر 2020 08:37 م
تستمر توابع الجريمة التي هزت العراق، حيث أحال رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى مسئولين أمنيين للتحقيق على خلفية جريمة الفرحاتية بمحافظة صلاح الدين، بقيام مجهولين بإعدام ثمانية شبان رميا بالرصاص، في "قضاء بلد" جنوبي صلاح الدين، وقال المصدر إن "مجهولين أقدموا على إعدام ثمانية شبان رميا بالرصاص، في قرية الفرحانية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت"، وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "هناك أربعة أشخاص مفقودين حتى الآن"، وأعلنت قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، العثور على ثمانية جثث تعود لمواطنين من ناحية الفرحاتية تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة. وقال قائد شرطة المحافظة اللواء قنديل الجبوري، بحسب" روسيا اليوم" إن شرطة الطوارئ عثرت على ثمان جثث تعود لمواطنين من اهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبى تكريت من أصل اثنا عشر مدنيا تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية. من جانبه أكد القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفى الكاظمى أنه لا مجال لعودة "الإرهاب" تحت أى صورة أو مسمى بالعراق، وقال الكاظمي - في بيان نقلته قناة (السومرية نيوز) الإخبارية العراقية - إنه "عقد اجتماعاً بالقيادات الأمنية والعسكرية في محافظة صلاح الدين، وذلك فور وصوله الى المحافظة"، مشيرا إلى أن زيارته إلى المحافظة برفقة القيادات الأمنية، تأتي لتأكيد أن الدولة موجودة لحماية أمن المواطنين وتثبيت أركان القانون، خاصة بعد الجريمة النكراء التي شهدتها صلاح الدين مؤخراً والتي أدت الى استشهاد عدد من المواطنين على إثر خطفهم". وأضاف: "رسالتنا لمواطني صلاح الدين بأن الدولة ستحميهم، وأن عقيدة القوات المسلحة تلتف حول الولاء للوطن والقانون، لا للأفراد أو المسميات الأخرى"، متابعاً أن "الإرهاب وأفعاله الإجرامية لا ينتظره إلا القانون والقصاص، ولا مكان لعودته تحت أي صورة أو مسمى". فيما أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، المجزرة الإرهابية التي وقعت في الفرحاتية في محافظة صلاح الدين، وأودت بحياة ثمانية مواطنين عراقيين. وأعرب عن تعازيه ومواساته لأهالي الضحايا وللحكومة والشعب العراقي الشقيق، وعن تضامن مجلس التعاون مع جمهورية العراق في محاربة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في أراضيها. وأكد الحجرف مواقف المجلس الثابتة تجاه الإرهاب والتطرف، ونبذه لأشكاله وصوره كافة، ورفضه لدوافعه ومبرراته، وأياً كان مصدره، والعمل على تجفيف مصادر تمويله ودعمه. كما أدان السفير الأمريكى فى العراق ماثو تولر، جريمة قضاء بلد فى صلاح الدين، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل، وقال السفير الأمريكى فى العراق، إنه يجب التعجيل بمحاسبة المتورطين بجريمة قضاء بلد. وأوضح السفير الأمريكي في العراق ، أن زيارة رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي للفرحاتية خطوة مهمة لحصر السلاح بيد الدولة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print