الخميس، 03 ديسمبر 2020 01:33 م
الخميس، 03 ديسمبر 2020 01:33 م

تنسيقية شباب الأحزاب تنظم صالونها السياسى لشهر أكتوبر .. الأعضاء يؤكدون: نقدم تجربة ملهمة للعمل الحزبى فى مصر.. ورئيس حزب التجمع: تجسد بداخلها كل الإيديولوجيات.. وحسام الخولى: مجلس النواب الحالى ظُلم

تنسيقية شباب الأحزاب تنظم صالونها السياسى لشهر أكتوبر .. الأعضاء يؤكدون: نقدم تجربة ملهمة للعمل الحزبى فى مصر.. ورئيس حزب التجمع: تجسد بداخلها كل الإيديولوجيات.. وحسام الخولى: مجلس النواب الحالى ظُلم الصالون السياسى لتنسيقية شباب الأحزاب
الجمعة، 30 أكتوبر 2020 11:12 م
_ عضو بـ"تنسيقية الأحزاب": "التنسيقية" منصة حوارية تجمع كافة الأطياف _ رئيس تحرير الأهرام العربى: نأمل أن تكون تنسيقية الأحزاب كيانا للتربية السياسية _ عضو بالهيئة الوطنية للانتخابات يكشف طرق قيد الناخبين فى قاعدة البيانات _ طارق الخولى: مجلس النواب الحالى قدم أفضل أداء تشريعى فى تاريخ البرلمان المصرى _ محمود مسلم: التناغم بين مجلسى النواب والشيوخ سيصب فى صالح المواطن نظمت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، اليوم الجمعة، الصالون السياسى لشهر أكتوبر، حيث بدأ الصالون باستعراض تأسيس التنسيقية وتطورها، من تجمع صغير للشباب لأكبر كيان سياسى شبابي في مصر، وكيف استطاعت التنسيقية أن تكون لاعبا فاعلا فى صناعة القرار فى السلطة التنفيذية، واستشراف مستقبل الكيان بعد خمس سنوات من الآن، واستعراض أبرز التحديات التى واجهتها الحياة النيابية في مصر منذ 2015 حتى الآن، وأبرز إنجازات مجلس النواب خلال الفترة المنقضية، والمطلوب إنجازه خلال السنوات الخمس المقبلة، وكيف مستقبل الحياة النيابية فى مصر بعد عودة المجلسين لأول مرة منذ 2011. شارك فى الصالون، موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، وتيسير مطر عضو مجلس الشيوخ، رئيس حزب إرادة جيل، والمهندس حسام الخولى نائب رئيس حزب مستقبل وطن، وناجى الشهابى رئيس حزب الجيل، وفريد زهران رئيس حزب المصرى الديمقراطى والإعلامى أحمد موسى، والكاتب الصحفى عصام كامل رئيس تحرير جريدة فيتو، وعلى حسن رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وحافظ أبو سعدة وإبراهيم ناجى الشهابى نائب محافظ الجيزة، وحازم عمر نائب محافظ قنا ومحمد موسى، عضو مجلس أمناء التنسيقية، نائب محافظ المنوفية والإعلامى يوسف الحسينى، ومحمود بدر عضو تنسيقية شباب الأحزاب، ومحمد عزمى ومحمد السباعى وأكمل نجاتى وعمرو عزت ومحمد عمارة من أعضاء مجلس الشيوخ عن التنسيقية، والكاتب الصحفى دندراوى الهوارى رئيس التحرير التنفيذى لجريدة انفراد، والكاتب الصحفى أكرم القصاص رئيس التحرير التنفيذى لـ "انفراد"، ويوسف أيوب رئيس تحرير صوت الأمة وإحسان السيد رئيس قسم السياسة بجريدة انفراد، وسيد عبد العال رئيس حزب التجمع، ومحمد شبانة رئيس تحرير الأهرام الرياضى وعلاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام . وقال أحمد عبد الصمد، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التنسيقية حلم بدأ بفكرة، وأن الحلم كبر ومن 17 حزبا سياسيا أصبحوا 26 حزبا سياسيا، مضيفا أن التنسيقية منصة حوارية تجمع كافة الأطياف. وأضاف "عبد الصمد"، خلال كلمة له فى الصالون السياسى لتنسيقية شباب الأحزاب، المنعقد اليوم الجمعة، أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين كيان ومنصة حوارية تجمع كافة الأطياف ويحتوى الخلافات المتعددة ويعكس أحلام المصريين وآلامهم، مشيرا إلى أن التنسيقية استطاعت خلال الثلاث سنوات أن يكون منصة حوارية. وأكد سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، أن معظم مؤسسى تنسيقية شباب الأحزاب أصدقاء له، وأنه يثق فى وطنيتهم ونبل الأهداف التى من أجلها اقترحوا تأسيس التنسيقية، مضيفا أن التنسيقية جسدت بداخلها كل الأيديولوجيات المختلفة فى اتجاه هدف واحد. وأوضح سيد عبد العال خلال كلمه له، أن مؤسسى التنسيقية كان يهدفون من تأسيسها الحفاظ على سلامة الدولة المصرية، مشيرا إلى أن هدف التنسيقية هو سلامة الدولة المصرية وإعادة بناء مؤسسات الدولة ووحدة الأرض والشعب وأن التنسيقية تسير فى الطريق الصحيح. وتابع سيد عبد العال: "أثق فى كفاءات الشباب المنضم للتنسيقية ومعظمهم من الشباب المشاركين بثورتى 25 يناير و30 يونيو، ولدى إيمان بوطنية هؤلاء الشباب، التنسيقية استطاعت أن ترفع شعار سياسية بمفهوم جديد، حزب التجمع يدعم فكرة التنسيقية، ادعو لمشروع قومى للتدريب السياسى، أحيى التنسيقية بما أنجزته حتى هذه اللحظة، حزبنا زى مقرات كل الأحزاب مفتوح أمام شباب التنسيقية لممارسة أنشطتهم". ولفت مصعب أمين، المتحدث باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إلى أن التنسيقية تجربة استطاعت تصحيح الصورة الذهنية للأحزاب السياسية، وتحويل الاختلاف من اختلاف هدام لاختلاف بناء، التفاهم حول الرؤى السياسية والتشاور. وأشار مصعب أمين، خلال كلمة له فى الصالون السياسى لتنسيقية شباب الأحزاب، إلى أن التنسيقية قدمت حالة مصرية قائمة يمكن أن تؤسس عليها الحياة الحزبية، حالة تليق بمكانة مصر الحضارية، مؤكدا أن فكرة التنسيقية تفتح مسارات إصلاحية لأى شاب وأنها أزالت الجدار العازل بين الأحزاب السياسية ومؤسسات الدولة. وتابع مصعب أمين: "التنسيقية قدمت تجربة ملهمة للعمل الحزبى، من أهم ما يميز التنسيقية أنها تتيح لكل حزب وشاب أن يعبر عن رأيه دون تعارض مع توجهه السياسى، قدمت أداء سياسيا، بناء الوطن جمعنا، رغم إدراكنا لتحدى الاختلاف، الذى استطعنا تحويله من اختلاف قد يكون هدام لبناء، سعينا للتطور من منسقين لمجموعة من مسئولى عن لجان وتشكيل مركز بحثى، ونذهب للنواب والوزراء، ونهدف لتوعية المشاركة السياسية بالجامعات". وأكد عبد المنعم إمام، رئيس حزب العدل، على أهمية تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، قائلا إنه لأول مرة توجد قناة للعمل السياسى واضحة، مضيفا: "ظللنا سنوات طويلة عن بدون وجود تنظيم سياسى وكنا دائما ما نختلف، حتى جاءت تنسيقية شباب الأحزاب". وأضاف عبد المنعم إمام، خلال كلمه له فى الصالون السياسى لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن التنسيقية تجربة جيدة، وأن إدارة التنوع بالتنسيقية شئ ينظر إليه بعين الاعتبار. وأشار جمال الكشكى، رئيس تحرير جريدة الأهرام العربى، إلى إنه متفائل جدا بتنسيقية شباب الأحزاب، لافتا إلى أن تعدد الألوان داخل التنسيقية يؤكد أن هناك أهداف وطنية داخل الأحزاب المختلفة ولكن كانت تحتاج إلى هذا الكيان، وأن التنسيقية مشروع لصناعة رجل الدولة، وأن الدولة المصرية تحتاج إلى رجل دولة بمفهومه الحقيقى، متابعا: "نأمل أن تكون تنسيقية شباب الأحزاب كيانا للتربية السياسية". وأكد حسام الخولي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أنه فى عام 2015، كانت العملية الانتخابية صعبة، وفى نفس الوقت كانت قوية، وأن عدد المستقلين فى البرلمان أكبر من عدد الأحزاب، مضيفا أن مجلس النواب الحالى أغلبه من المستقلين. وأضاف حسام الخولى خلال كلمة له أن مجلس النواب يعد من أهم المجالس الموجودة فى مصر لأنه تحمل أعباءً كبيرة فى إصدار القوانين والتشريعات، وجاء مجلس الشيوخ حتى يساعد مجلس النواب فى الدراسة، ومجلس النواب الحالى ظلم إعلاميا ومن جزء كبير من الشارع المصرى". وقال المستشار ياسر السيد عضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات، إن العملية الانتخابية فى نظر الكثير من المواطنين هى اليومين الخاصين بعملية الاقتراع وإعلان النتيجة، ولكن هى غير ذلك حيث تمر بمراحل عدة، ويتم التحضير للعملية الانتخابية منذ فترة طويلة. ونوه ياسر السيد خلال كلمة له فى الصالون السياسى لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات هيئة مستقلة أنشأت بموجب قانون ولا تعمل إلا بموجب القانون و أن العمليات الانتخابية هى عمليات كثيرة والتجهيز لها يمر بمراحل طويلة. وأشار المستشار ياسر السيد إلى أن قاعدة بيانات الناخبين قبل عام ٢٠١١ كان يتم معرفتها عن طريق شيوخ النواحى وأنه فى عام ٢٠١١ تم الاتجاه أن يتم الاعتماد فى قاعد بيانات الناخبين على الرقم القومى، مؤكدا أن قاعدة البيانات تخص مجموعة من المواطنين الذين لهم حق الانتخاب، متابعا :" فيه نصوص حاكمة لتأييد المواطنين فى قاعدة بيانات الناخبين من بينها أن كل من بلغ 18 عاما يتم قيده تلقائيا، وقاعدة بيانات الناخبين تضم كل من بلغ ١٨ عاما دون أن يكون محروما من مباشرة حقوقه السياسية، أى قاعدة تتطور مع تطور الزمن وتنقيتها يحتاج إلى وقت، قيد الناخبين وتنقيته عمليات معقدة". وشدد المستشار ياسر السيد على أنه لا يجوز إجراء أى تعديل فى قاعدة بيانات الناخبين بعد دعوة الناخبين، موضحا أنه يتم توزيع الناخبين حسب محل سكنه ويتم معرفة ذلك من خلال الرقم القومى، موضحا أن هناك عددا من الجهات تتعاون مع الهيئة لتنقية وإعداد كشوف الناخبين من بينها وزارة العدل والنيابة العامة . وقال الكاتب الصحفى محمود مسلم رئيس تحرير جريدة الوطن وعضو مجلس الشيوخ، إن مجلس الشيوخ يمارس دور أهدأ وأعمق فى المناقشات، مضيفا أن مجلس النواب بحكم تركيبته يشهد كثيرا من الجدل ولكن مجلس الشيوخ بما يضمه من حكماء وخبرات متنوعة و أحزاب سيكون ساحة للحوار. وأضاف محمود مسلم خلال كلمة له أن مجلس الشيوخ سيكون معمل لكل الأفكار سواء الأفكار التنمية والمشاكل ويستطيع مناقشتها بشكل أهدأ، مؤكدا أن التناغم ما بين مجلسى النواب والشيوخ سيكون فى صالح المواطن المصرى وفى صالح مصر. وأشار محمود مسلم إلى أن قضية الوعى مازالت هى الحاكمة وأنه كنائب سيتبنى هذه القضية لأنه لن يكون هناك استقرار أو تنمية بدون وعى، موضحا أن الشارع المصرى خلال العشر سنوات الماضية وصل لدرجة الوعى بشكل كبير ونحتاج لبذل المزيد من الجهد بشأن الوعى، لأن الوعى هو الضمان للاستقرار. وأكد محمود تركى عضو مجلس الشيوخ، أنه فى عام 2020 أصبح تمكين الشباب واقع وأن الحلم أصبح حقيقة، مضيفا أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين هى الحالة الجديدة التى جمعت جميع الأطياف على أن تكون مصلحة الوطن هى الهدف، وأن شباب التنسيقية اجتمعوا فى دائرة واحدة تحت مظلة واحدة. وذكر تركى أن تمكين الشباب يعطى شهادة ميلاد وأمل جديد، متابعا :"سر نجاح الشباب داخل التنسيقية إننا جميعنا خلف القيادة السياسية فى بناء البلد وأنهم جميعا يدا واحدة، وعندنا أمل نكون متواجدين وسط الناس، وفى الفترة القادمة علينا عبء ثقيل جدا فى مجلس الشيوخ، ولدينا حقيبة من التشريعات التى تمس المواطن، وتمثل قطاع كبير جدا من الشباب الذى يحلم أن يكون متواجدا".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print