الخميس، 26 نوفمبر 2020 11:28 ص
الخميس، 26 نوفمبر 2020 11:28 ص

أسباب تزيد متعة مباراة الأهلى وأبو قير للأسمدة الليلة.. البروفة الأخيرة للأحمر قبل نهائى القرن.. موسيمانى يخشى كابوس الإصابات قبل القمة.. مفاجآت الكأس تثير قلق الأهلاوية.. وممثل المظاليم منافس مجهول ل

أسباب تزيد متعة مباراة الأهلى وأبو قير للأسمدة الليلة.. البروفة الأخيرة للأحمر قبل نهائى القرن.. موسيمانى يخشى كابوس الإصابات قبل القمة.. مفاجآت الكأس تثير قلق الأهلاوية.. وممثل المظاليم منافس مجهول ل فريق الأهلى
السبت، 21 نوفمبر 2020 03:08 م
يدخل فريق الكرة الأول بالنادى الأهلي تحدياً محلياً جديداً عندما يواجه أبو قير للأسمدة فى الخامسة مساء اليوم السبت، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ضمن مباريات دور الثمانية لبطولة كأس مصر، وحال فوزه يلاقى الاتحاد السكندرى فى الأول من ديسمبر المقبل، فيما تقام المباراة النهائية فى الخامس من الشهر ذاته. واستهل الأهلي مشواره في مسابقة كأس مصر بالفوز على بني سويف بثلاثة أهداف مقابل هدف فى دور الـ32، فيما فاز على الترسانة بهدفين مقابل هدف فى دور الـ 16 من البطولة المحلية، بينما بدأ أبو قير للأسمدة مشواره بالفوز على الإنتاج الحربى بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 4/2، بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، فيما فاز على حرس الحدود بهدفين دون رد فى دور الـ16 من البطولة المحلية. ويسعى المارد الأحمر لتحقيق الفوز ليكمل مسيرته فى الكأس والمنافسة على اللقب، وتبدو هناك عدة عوامل تزيد من متعة موقعة المارد الأحمر مع أبو قير للأسمدة، نسلط عليها الضوء فى السطور التالية.. *البروفة الأخيرة قبل مواجهة الزمالك يخوض المارد الأحمر مواجهة أبو قير للأسمدة وعينه على مواجهة الزمالك المرتقبة في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، والمقرر إقامتها يوم 27 نوفمبر الجارى باستاد القاهرة، ومن ثم سيعتبر موسيمانى مواجهة أبو قير بمثابة البروفة للنهائي الأفريقي من خلال تجربة طريقة اللعب. ويعد المارد الأحمر الأكثر تتويجاً بدوري أبطال أفريقيا برصيد ثمانية ألقاب أولها عام 1982 وآخرها عام 2013، ومنذ ذلك الحين يحلم الجمهور الأهلاوي بإعادة اللقب مرة أخرى لستاد التتش ، وكان أخر ظهور للنادى الأهلى في المباراة النهائية لدوري الابطال فى 2018 بعد عام واحد فقط من الظهور فى نهائى 2017، وخسر أمام الترجى (4-3) بمجموع المباراتين. تأهل الأهلى إلى المباراة النهائية من بطولة دورى أبطال أفريقيا بعد فوزه على الوداد المغربى، حيث انتهى لقاء الذهاب الذى أقيم بين الفريقين باستاد محمد الخامس بالمغرب، بفوز الأحمر بهدفين دون رد، قبل أن يؤكد تفوقه فى لقاء الإياب بالقاهرة، ويفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعبر دور نصف النهائى بنتيجة 5 / 1 فى مجموع المباراتين. *مفاجآت كأس مصر دائمًا ما تحمل مُباريات الكأس العديد من المفاجآت، مُعظم النتائج تكون مُتوقعة ومنطقية، لكن أحيانًا تحدث بعض المفاجآت التى تُعطى الإثارة لبطولات خروج المغلوب وعانى الأهلى من هذه المفاجآت، وكان آخرها حينما ودع البطولة أمام الأسيوطى (بيراميدز حالياً) فى دور الثمانية بهدف دون رد موسم 2017. *كثرة الغيابات والإصابات يدخل الفريق الأحمر المباراة وهو يعانى من غيابات عديدة، أبرزها محمود عبد المنعم كهربا بداعى الإيقاف، بجانب الإصابة بفيروس كورونا، بالإضافة لصالح جمعة الذى طالته الإصابة بالفيروس أيضاً، فيما لا يزال هناك عدد من اللاعبين لم يكتمل شفاؤهم بشكل كامل، وبالتالي فهناك اتجاه لإراحتهم واستبعادهم من المواجهة ومنهم محمد هاني وأيمن أشرف وجونيور أجاي. *الأهلى يواجه منافساً مجهولاً يعد فريق أبو قير للأسمدة منافس الأهلي في كأس مصر مبهماً بالنسبة للمارد الأحمر تحت قيادة مديره الفنى المخضرم أحمد الكاس، وهو يُخطط لأحداث مفاجأة كبرى بإقصاء الأهلي من الكأس، مستغلاً انشغال المارد الأحمر بمواجهة الزمالك في النهائي الأفريقي فضلاً عن معاناة المنافس من غيابات عديدة بسبب الإصابات والإيقاف. ويتواجد فريق أبو قير في المجموعة الثالثة "بحري"، في دوري القسم الثاني، ولم يظهر الفريق بالمستوى المأمول مع بداية الموسم المنتهي تحت قيادة علاء نوح ليرحل ويعود الكأس لقيادة سفينة الفريق، ليستعيد بريقه ويقدم أداء جيدا حتى انتهاء المسابقة التي انهاها في المركز السادس برصيد 33 نقطة. ويعتمد الكأس في مواجهة الأهلي على أوراقه الرابحة وأبرزها محمد عبد الله، الذي أنهى الموسم بتسجيله 8 أهداف، إلا أنه لازال يعاني من الإصابة وهناك محاولات لتجهيزه قبل المباراة، وكذلك كرفالا الذي أحرز 5 أهداف في الموسم الماضي، وتسبب في فوز فريقه في أكثر من مباراة.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print