الخميس، 21 يناير 2021 11:21 ص
الخميس، 21 يناير 2021 11:21 ص

يحتفلون برأس السنة يوم 12 يناير ويعيشون فى عام 2971.. شعب الأمازيغ يصل عددهم لـ50 مليون نسمة.. يتركزون بشمال أفريقيا.. "تمازيغت" لغتهم الخاصة.. الإسلام ديانة أغلبهم.. وفى مصر يعيشون بواحة سيوة.. فيديو

يحتفلون برأس السنة يوم 12 يناير ويعيشون فى عام 2971.. شعب الأمازيغ يصل عددهم لـ50 مليون نسمة.. يتركزون بشمال أفريقيا.. "تمازيغت" لغتهم الخاصة.. الإسلام ديانة أغلبهم.. وفى مصر يعيشون بواحة سيوة.. فيديو شعب الأمازيغ
الخميس، 14 يناير 2021 01:52 م
احتفل الملايين حول العالم بحلول العام الميلادى الجديد 2021 إلا أن هناك فئة لا تعترف بهذا التقويم ويحتفلون برأس السنة يوم 12 يناير وأحيانا يوم 13، وليس هذا فحسب إنما يحتفلون بعام 2971، هؤلاء القوم هم شعب الأمازيغ. ويسبق التقويم الأمازيغى التقويم الميلادى بـ950 عاماً، إذا فمن هم الأمازيغ وأين يعيشون؟ ولماذا يحتفلون فى هذا التاريخ؟ وفى تقرير أوردته هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" فإن شعب الأمازيغ يعيش فى شمال أفريقيا، إذ يرجع تاريخهم إلى عصر الإمبراطورية الرومانية على الأقل. وينتشر الأمازيغ في البقعة الجغرافية الممتدة من المغرب غربا إلى مصر شرقا، ومن البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى نهر النيجر جنوبا، وديانة معظمهم الإسلام.. وفى مصر يعيشون فى واحة سيوة" تحديدًا. ويقدر عدد الأمازيغ فى أفريقيا الشمالية ما بين 20 إلى 50 مليون نسمة، ويتركز معظمهم في المغرب والجزائر. وتسمى اللغة التي يتحدث بها الأمازيغ "تمازيغت"، وتنتمى إلى عائلة اللغات الأفرو آسيوية ولها صلة باللغتين المصرية والإثيوبية القديمة، ولها العديد من اللهجات التى تختلف عن بعضها البعض بشكل كبير من حيث نطق المفردات والقواعد. وأصل الأمازيغ من الناحية التاريخية مفقود، فهناك خبراء يقولون إنهم جاءوا من اليمن القديم وسافروا إلى أفريقيا عبر البحر.. وهناك رأى آخر يرى أنهم ربما جاءوا من أوروبا أو مناطق البحر الأبيض المتوسط القديمة. والأمر الوحيد المؤكد هو أنهم موجودون فى شمال القارة الأفريقية قبل أى شعب آخر تذكره كتب التاريخ. وعن أصل الاحتفال برأس السنة ينقسم المؤرخون أيضًا إلى فريقين، الأول يرى أن اختيار هذا التاريخ يرمز إلى احتفالات الفلاحين بالأرض والزراعة، ما جعلها تُعرف باسم "السنة الفلاحية". والفريق الثانى يعيده إلى ذكرى انتصار الملك الأمازيغى "شاشناق" على الفرعون المصرى "رمسيس الثانى" فى مصر فى المعركة التى وقعت على ضفاف النيل ﺳﻨﺔ 950 ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ. وعبر مئات السنين قاوم الأمازيغ عملية التعريب الكامل للغتهم وثقافتهم.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print