الثلاثاء، 02 مارس 2021 09:49 م
الثلاثاء، 02 مارس 2021 09:49 م

صور العالم هذا الصباح.. الجيش التونسي ينتشر في الولايات لحماية المنشآت العامة من شغب المتظاهرين.. الشرطة الروسية تعتقل زعيم المعارضة "نافالني" فور وصوله موسكو.. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا إلى

صور العالم هذا الصباح.. الجيش التونسي ينتشر في الولايات لحماية المنشآت العامة من شغب المتظاهرين.. الشرطة الروسية تعتقل زعيم المعارضة "نافالني" فور وصوله موسكو.. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا إلى
الإثنين، 18 يناير 2021 09:07 ص
شهدت دول العالم، العديد من الأحداث المهمة، كان على رأسها المظاهرات التى اندلعت في تونس، فى إحياء الذكرى العاشرة للثورة في البلاد، حيث انتشرت الوحدات العسكرية أمام المنشآت العامة ومقرات السيادة في ولايات سليانة والقصرين وبنزرت وسوسة، لحماية المنشآت. وفي روسيا، ألقي القبض على زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني من قبل شرطة جوازات مطار شيرميتييفو، فور وصوله، وإلى التفاصيل:- الجيش التونسي ينتشر في الولايات لحماية المنشآت من شغب المتظاهرين أكد الناطق الرسمي بإسم وزارة الدفاع التونسية محمد زكري، في تصريح لموزاييك انتشار الوحدات العسكرية أمام المنشآت العامة ومقرات السيادة في ولايات سليانة والقصرين وبنزرت وسوسة، وذلك تحسباً لأعمال الشغب التي من الممكن أن تستهدف هذه المنشآت. وقال شهود عيان إن أعمال شغب واحتجاجات جديدة تفجرت يوم الأحد على التوالي في العاصمة تونس و15 مدينة أخرى على الأقل وذلك وسط مناخ سياسي متوتر وصعوبات اقتصادية لم يسبق لها مثيل في الذكرى العاشرة للثورة التونسية. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد زكري لرويترز إن الجيش انتشر في أربعة مدن هي سوسة وسليانة والقصرين وبنزرت فقط بهدف حماية المقرات السيادية. وكانت وزارة الداخلية قالت في وقت سابق إنها اعتقلت أكثر من 240 أغلبهم من المراهقين والصبية عقب مواجهات عنيفة مع الشرطة واندلاع أعمال شغب في مدن تونسية عدة يوم السبت. ولم تُعلن مطالب واضحة خلال احتجاجات السبت العنيفة والتي وصفتها السلطات ووسائل إعلام محلية بأنها أعمال شغب، لكنها تأتي مع تنامي الغضب بسبب صعوبة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بينما تركز النخبة السياسية اهتمامها على معركة النفوذ والصراع على السلطة. وشهدت منطقة حي التضامن بالعاصمة تونس مواجهات بين قوات مكافحة الشغب وشبان وأطفال رشقوا الشرطة بالحجارة بينما ردت قوات الأمن بإلقاء قنابل الغاز. واستعملت الشرطة أيضا خراطيم المياه. وشهدت منطقة المنهيلة أيضا مواجهات وأحرق المحتجون إطارات سيارات وحاولوا إغلاق الطرق، وامتدت رقعة الاحتجاجات بعد ذلك إلى عدة مناطق بأرجاء البلاد تشمل المهدية وسوسة وبنزرت والقيروان ونابل والمنستير وقبلي وقفصة وسليانة ومنوبة. وقال شهود إن عددا من الشبان اقتحموا محلات تجارية وسرقوا محتوياتها في عدة مناطق، وأظهر مقطع فيديو مجموعة من الشباب يقودون سيارة شرطة. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة المقطع بعد. ودارت مواجهات عنيفة أيضا بمدينة باجة بشمال البلاد منذ بداية حظر التجول في الساعة 1600 بالتوقيت المحلي، واندلعت مواجهات عنيفة في بلدة سبيطلة وفي القصرين، حيث لاحقت قوات الأمن المحتجين وأطلقت قنابل الغاز. وفي بلدة جلمة بمحافظة سيدي بوزيد، ألقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق شبان أغلقوا الطرقات وأحرقوا إطارات سيارات احتجاجا على التهميش والفقر والبطالة. وقال وليد حكيمة المتحدث باسم قوات الأمن الداخلي إن قوات مكافحة الشغب اعتقلت 242 أكثرهم من الشبان والأطفال الذين عمدوا إلى تخريب ممتلكات وحاولوا سرقة متاجر وبنوك. وتمثل الاحتجاجات اختبارا حقيقيا لقدرة حكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي على التعامل معها بينما يشهد الوضع توترا كبيرا بين الفرقاء السياسيين. وبعد عشر سنوات من الثورة على تفشي البطالة والفقر والفساد والظلم، قطعت تونس طريقا سلسا صوب الديمقراطية لكن الوضع الاقتصادي ازداد سوءا وسط تردي الخدمات العامة بينما أوشكت البلاد على الإفلاس. اعتقال زعيم المعارضة الروسي نافالني فور وصوله موسكو ألقي القبض على زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني من قبل شرطة جوازات مطار شيرميتييفو، وفقا لما لما أوردته وسائل إعلام محلية رقمية، وأكدت المتحدثة باسم الناشط السياسي، كيرا يارميش، في تغريدة له عبر (تويتر) القبض على نافالني. وطلب عدد من رجال الشرطة من نافالني أن يرافقهم، بينما طلب المعارض وجود المحامي الخاص به، وهو ما قوبل بالرفض. وقال نافالني في تصريحات صحفية قبل لحظات من القبض عليه "بإمكاني أن أقول لكم إني سعيد جدا بالعودة، واليوم هو الأفضل لي خلال الشهور الخمسة الأخيرة". كما وجه المعارض الروسي الشكر للسلطات الألمانية، وبشكل خاص، الأطباء والممرضات الذين أشرفوا على حالته خلال فترة شفائه من تعرضه للتسمم الذي حمل مسؤوليته للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. على جانب آخر، أكدت دائرة السجون الفيدرالية في روسيا، التي كانت أصدرت أمر ضبط وإحضار لنافالني، القبض على السياسي المعارض. وكان نافالني قد وصل الأحد إلى مطار شيرميتييفو في موسكو، في الوقت الذي كان من المنتظر أن يصل فيه إلى مطار فنوكوفو. وكان نافالني موجودا في ألمانيا منذ خمسة أشهر تقريبا للعلاج بعد تسميمه بمادة سامة عسكرية في حدث يتهم نافالني الرئيس فلادييمير بوتين بالوقوف وراءه. وقالت شركة (بوبيدا) للملاحة الجوية أنه تقرر تغيير مطار الهبوط في اللحظات الأخيرة لـ"أسباب تقنية"، وكان عشرات الأشخاص ينتظرون وصول المعارض الروسي في مطار فنوكوفو. وكان نافالني قد اتهم بوتين بالوقوف وراء تسميمه بغاز أعصاب من مجموعة نوفيتشوك، وهو سلاح كيماوي طوره الاتحاد السوفييتي، مؤكدا أنه في حالة بدنية تسمح له بالعودة إلى بلاده. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 81 قتيلا ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب فجر الجمعة جزيرة سيليبس (سولاوسي) بوسط إندونيسيا بقوة 6.2 درجات إلى 81 قتيلا و826 مصابا ، وفقا لأحدث حصيلة رسمية صدرت. ومن بين المصابين، يوجد 253 في حالة خطيرة ويخضعون للعلاج حاليا في مستشفيات بالمنطقة، وتسببت الهزة في نزوح نحو 27.8 ألف شخص يعيشون حاليا في العشرات من المخيمات اتي أقامتها السلطات التي تحذر من احتمالية حدوث توابع قوية للزلزال. ودعت وكالة إدارة الكوارث المواطنين الذين يعيشون في مناطق جبلية إلى توخي الحذر من الانهيارات الأرضية والصخرية، والمواطنين القاطنين في مناطق ساحلية إلى الابتعاد عن الشواطئ على الفور حال وقوع هزة أرضية تحسبا لحدوث موجات مد عاتية (تسونامي). ومنذ وقوع الزلزال يوم الجمعة الماضية، سجلت السلطات إجمالي 28 هزة ارتدادية في المنطقة، ووقعت الهزة الأرضية في حوالي الساعة 2:00 بالتوقيت المحلي وأسفرت أيضا عن انهيار مئات المنازل والجسور. وأوضحت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، التي ترصد نشاط الزلازل في جميع أنحاء العالم، أن الهزة وقعت على عمق 18 كلم وجاء مركزها على بعد 36.1 كلم جنوبي مدينة ماموجو. وكانت جزيرة سيليبس قد شهدت في سبتمبر2018 زلزالا بقوة 7.5 درجات أحدث موجات مد عاتية (تسونامي) مما أسفر عن مصرع أكثر من ألفي شخص وتشريد 200 ألف آخرين.




























لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print