الأربعاء، 21 أبريل 2021 12:41 ص
الأربعاء، 21 أبريل 2021 12:41 ص

"السجن أو القتل" مصير مأساوى لنساء وقعن فى حب خواكين جوزمان امبراطور المخدرات المكسيكى.. اعتقال إحدى زوجاته بتهمة التهريب ومقتل أخرى على يد منافسه.. صحيفة: لديه غراميات عديدة و23 ابنا ويوصف بـ"مدمن ال

"السجن أو القتل" مصير مأساوى لنساء وقعن فى حب خواكين جوزمان امبراطور المخدرات المكسيكى.. اعتقال إحدى زوجاته بتهمة التهريب ومقتل أخرى على يد منافسه.. صحيفة: لديه غراميات عديدة و23 ابنا ويوصف بـ"مدمن ال نساء التشابو جوزمان
الخميس، 25 فبراير 2021 03:37 ص
آخرهن، إيما كورونيل، التى تم اعتقالتها الولايات المتحدة الأمريكية بتهمة الاتجار بالمخدرات، فقد تعرضت العديد من النساء اللواتى وقعن فى حب امبراطور المخدرات المكسيكى خواكين جوزمان المعروف بـ"التشابو" للسجن والتعذيب بسبب علاقتهن به ،حيث أن التشابو مر بالعديد من القصص الرومانسية وتزوج ثلاث نساء ولديه حوالى 23 ابنا من 7 نساء. وقالت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينية إن التشابو جوزمان معروف بأنه رجل عاشق للمرأة ، ومعروف فى عالم الإجرام بأنه رجل "مدمن للنساء" من دون أى سبب، فقد اعترف ب 10 سيدات، منهم 3 تزوجهن، وواحدة من صديقاته تعرضت للتعذيب الوحشى قبل أن تموت. إيما كورونيل أمر قاض فيدرالي في الولايات المتحدة ، بالاحتجاز المؤقت، دون إمكانية الإفراج بكفالة ، زوجة مهربي المخدرات المحكوم عليها بالسجن المؤبد، بتهمة التآمر لتوزيع "كيلو هيروين أو أكثر ، خمسة كيلوجرامات أو المزيد من الكوكايين ، 1000 كيلوجرام أو أكثر من الماريجوانا و 500 جرام أو أكثر من الميثامفيتامين بسبب الاستيراد غير القانوني إلى الولايات المتحدة ". وأشارت الصحيفة إلى أن إيما من الممكن أن تواجه حكما بالسجن 10 سنوات كحد أدنى والسجن المؤبد كحد أقصى، بالاضافة إلى غرامة محتملة قدرها 10 مليون دولار، فى جالة إدانتها بالنهمة الجنائية. وتعتبر إيما ، هى الزوجة الحالية للتشابو ومنذ أن اشتهرت تميزت بأسلوبها الخاص ودعمها غير المشروط لتجارة المخدرات. ولدت إيما كورونيل في 2 يوليو 1989 في ولاية كاليفورنيا ، لكنها نشأت في المكسيك، حتى سن السابعة عشرة كانت حياتها مثل حياة أي شابة أخرى. لكن الأمور تغيرت إلى الأبد بعد أن توجت ملكة في مهرجان القهوة والجوافة ، مما لفت انتباه خواكين جوزمان. على الرغم من أنه كان لديها صديق في ذلك الوقت ، إلا أن "إل تشابو" كان يغزوها بـ "التفاصيل" ، وأخيراً "وقعت في الحب". من السمات المميزة لإيما أنها تحملت بصبر كل الفضائح التي ربطت زوجها بنساء أخريات. زوليما تم العثور على جثتها فى صندوق سيارة فى 17 ديسمبر 2008، وتم تمييز حرف "z" على اجزاء مختلفة من جسدها ، وهو الحرف الأول لأحد منافسى سينالو كارتل الذى كره التشابو ، لوس زيتاس. وأقاما زوليما علاقة غرامية مع لويرا جوزمان اثناء اقامة التشابو فى سجن شديد الحراسة ، وكان اسمها الكامل زوليما يوليا هيرنانديز. لقد نشأت على يد مومس ونشأت في بيئة شارع محرومة. لم تعرف والدها قط. وتم حبس زوليما فى سن ال 19 عاما ، وتم حبسها بسبب جرائم الاعتداء ومحاولة الاختطاف ، وتم عقابها 35 عاما ونظرا للاضطرابات التى اثارتها فى سجن أورينت ، قررت السلطات الارجنتينة نقلها الى سجن شديد الحراسة. وقالت زوليما فى احد اللقاءات التى اجراها معها صحفى خوليو شترير، إنهما عانا كثيرا من آلام مشتركة ، مثل هجر الأب ، حيث أنه هجره والده أيضا وارسله ليعمل مع جده، تشابوديبوتادا اسمها بالكامل هو لوسيرو سانتشيز ، وصلت الى مجلس محلى فى ولاية سينالو، عندما كانت 24 عاما، بسبب علاقتها بالتشابو ودخولها للسجن لرؤيته بوثائق مزورة ، ألغى الكونجرس المحلي حمايتها الدستورية كمشرعة ، فهربت من سينالوا واعتقلت في الولايات المتحدة في عام 2017 ، حيث طلبت اللجوء السياسي ، وهو ما تم رفضه لأنها في المكسيك كانت مطلوبة من قبل المحاكم. وهي محتجزة حاليًا في ذلك البلد ، بتهمة الاتجار بالكوكايين ، ويمكن أن تُحكم عليها بالسجن لمدة تصل إلى 20 عامًا. ماريا أليخاندرينا سالازار هيرنانديز كانت زوجة التشابو الأولى، تزوجا في عام 1977 وأنجبا إيفان أرشيفالدو وخيسوس ألفريدو وأليخاندرينا جيزيل وسيزار غوزمان سالازار. أدرجتها الولايات المتحدة على قائمتها للأشخاص الذين يُحظر القيام بأي نوع من الأعمال معهم. تم اختيار ماريا أليخاندرينا لمشاركتها في شبكة غسيل الأموال التابعة لـ سينالوا كارتل. ،أما زوجته الثانية جريسيلدا لوبيز ، كانت تدرس إدارة اعمال، أما زوجته الثالثة فكانت الأشهر، وهى ملكة الجمال السابقة إيما كورونيل ، التى تزوجها عندما كانت تبلغ من العمر 18 عاما ، ولديه منها توأم يبلغان 8 سنوات. ليست هذه قصة الحب الوحيدة فى حياة جوزمان التشابو، بل أن أنحاء المكسيك كلها امتلأت بتفاصيل عبارات الاعجاب المتبادلة عبر برامج التراسل الهاتفي مع الممثلة كيت ديل كاستيلو وقال مسؤول إن "اعجابه" بها قاده لتخفيف حراسته والقبض عليه. وقالت السلطات المكسيكية إنها اعترضت سلسلة من المحادثات عبر الرسائل الفورية توسطت خلالها كاستيلو لعقد اجتماع سري بين جوزمان وبينها والممثل الأمريكي شون بن مما ساعدها في تعقب زعيم تهريب المخدرات. وقال مسؤول حكومي رفيع -رفض نشر اسمه- إن أحد الأسباب التي دعت جوزمان لأن يترك معقله في جبال سييرا مادري بولاية سينالوا المكسيكية والذهاب إلى لوس موتشيس هو تشوقه لتحديد اجتماع ثان مع الممثلة التي تقيم في لوس أنجلوس. وبحسب الرسائل المتبادلة التي نشرت صحيفة "ميلينيو" التشيلية نصها كتب جوزمان "سأعتني بك أكثر من عيني"، وردت كاستيلو قائلة "مشاعري تأثرت. لم يعتن بي أحد من قبل"، وقال المسؤول الحكومي إن الرسائل صحيحة وإن جوزمان "كان مولعاً بقدر ما" بالممثلة التي قادته إلى العودة للسجن. وتوجهت ديل كاستيلو -وهي ممثلة مكسيكية اكتسبت شهرة في هوليوود- بالشكر لمن دعموها وكتبت على تويتر "لا يدهشني ان كثيرين اختاروا اختلاق أمور يظنون انها قصص جيدة وهي ليست حقيقية". وقالت الصحيفة إن بعضاً من الرسائل نقلت من هاتف تم تعقبه يستخدمه أحد محامي جوزمان، وقال محام آخر من محاميه إن التقارير بشأن التقارب بين الممثلة وموكله مجرد "تكهنات". وبدأ الربط إعلامياً بين جوزمان وديل كاستيلو في 2012 عندما كتبت الممثلة -التي ظهرت في إعلانات لشركتي لوريال وفورد- رسالة مفتوحة دعت فيها زعيم التهريب إلى "الاتجار في الخير".








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print