السبت، 15 مايو 2021 01:17 ص
السبت، 15 مايو 2021 01:17 ص

"حياة كريمة" تضع مصر فى مصاف دول العالم لتوطين أهداف التنمية المستدامة.. المبادرة الأولى من نوعها فى تاريخ مصر تستهدف تحسين مستوى معيشة 60% من الريف.. التخطيط: تكلفة المشروعات المخطط تنفيذها 2021/2022

"حياة كريمة" تضع مصر فى مصاف دول العالم لتوطين أهداف التنمية المستدامة.. المبادرة الأولى من نوعها فى تاريخ مصر تستهدف تحسين مستوى معيشة 60% من الريف.. التخطيط: تكلفة المشروعات المخطط تنفيذها 2021/2022 الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
الإثنين، 19 أبريل 2021 10:04 م
أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسى بداية عام 2019، إشارة البدء فى تنفيذ مبادرة حياة كريمة، لتوفير احتياجات المواطنين الأكثر احتياجًا، فى كل المجالات الخدمية مثل الصحة، والتعليم والسكن، بالإضافة إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعي والبيئى للأسر فى القرى الفقيرة، وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتوفير فرص عمل لتدعيم استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم ولمجتمعاتهم المحلية، وتنظيم صفوف المجتمع المدني وتطوير الثقة في كافة مؤسسات الدولة. تأتى مبادرة "حياة كريمة" فى إطار تنفيذ رؤية الدولة للتنمية المستدامة التى أطلقها رئيس الجمهورية في فبراير 2016، لتجعل مصر في مصاف دول العالم التي تعمل على توطين أهداف التنمية المستدامة في الريف، وتعد هذه المبادرة تعد الأولى من نوعها في تاريخ مصر، حيث تستهدف تحسين مستوى معيشة حوالي 60% من المواطنين الذين يعيشون في الريف المصري. وتهدف مبادرة حياة كريمة إلى تنمية 4658 قرية بإجمالى 175 مركزا على مستوى محافظات مصر، والتى تمثل 57.8% من إجمالى سكان مصر، ما يقارب من نصف سكان مصر بعدد يصل إلى أكثر من 50 مليون مواطن، وأن التكلفة التقديرية تصل إلى 515 مليار جنيه قابلة للزيادة، لافتة إلى أنها تستهدف عمل تنمية شاملة من كافة النواحى سواء على مستوى المرافق والخدمات أو على مستوى تنمية الإنسان. وتستهدف المبادرة تغطية كل قرى الريف المصرى خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، بإجمالي عدد مستفيدين 55 مليون مواطن، وبتكلفة كلية تبلغ 515 مليار جنيه، ويغطي العام الأول 51 مركزا بإجمالى عدد 18 مليون مواطن، على مستوى 20 محافظة على مدى الثلاث سنوات القادمة، ووفقًا للنسب المحققة فيما يخص نسبة السكان المستفيدين من المبادرة من إجمالي السكان كانت النسبة المستهدفة في الفترة الأولي 4.7% من السكان، ومع الانتهاء من الـ 375 قرية هذا العام فستصبح نسبة التغطية 17% من السكان، علي أن تبلغ نسبة التغطية العام القادم 35% وصولًا إلي 57% في 2023/2024. وأعلنت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، فى تقرير حديت لها عن حجم تكلفة المشروعات المخطط تنفيذها فى المبادرة خلال العام المالى الجديد 2021/2022، لـ"حياة كريمة" في 51 مركزًا بتكلفة تتجاوز 150 مليار جنيه. وتستهدف مبادرة حياة كريمة، توصيل خدمات الغاز الطبيعى لـ12 مليون وحدة سكنية، خلال المرحلة الثانية، وتغطية كافة القرى ‏الرئيسية والنجوع والتوابع بخدمة الصرف الصحى بنسبة 100% خلال 3 سنوات. وتصل عدد القرى المستهدف تطويرها فى مبادرة حياة كريمة خلال المرحلة الثانية 10 اضعاف المرحلة الأولى، حيث سيتم تطوير 1443 قربة على مستوى 20 محافظة، وتضم 51 مركزا، بإجمالي 9360 قرية وعزبة ونجع، ليستفيد منها 18 مليون مواطن بحجم أستثمارات 150 مليار جنيه. وتحتاج 68.8% من القرى إلى رصف طرق وإنشاء جسور، و63.1% تتطلب إنشاء شبكة صرف صحي، 53.1%من القرى تتطلب إنشاء مدارس أساسية. ويعتبر الهدف الاستراتيجى للمبادرة، هو تنمية 4658 قرية بإجمالى 175 مركزا على مستوى محافظات مصر، والتى تمثل 57.8% من إجمالى سكان مصر، ما يقارب من نصف سكان مصر بعدد يصل إلى أكثر من 50 مليون مواطن، بتكلفة التكلفة التقديرية تصل إلى 515 مليار جنيه قابلة للزيادة. يذكر أن الأمم المتحدة أدرجت مبادرة "حياة كريمة" ضمن أفضل الممارسات الدولية لكونها محددة وقابلة للتحقق، لها نطاق زمني، وقابلة للقياس، تتلاقى مع العديد من أهداف التنمية المستدامة العالمية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print