الأربعاء، 12 مايو 2021 03:31 م
الأربعاء، 12 مايو 2021 03:31 م

أوضاع السجون تكذب أبواق الإخوان.. سجناء ليمان 440 لـ"انفراد": نتلقى معاملة كريمة خلف الأسوار.. الاهتمام بالمنظومة العلاجية والغذائية وتأهيل وتهذيب النزلاء قبل خروجهم من محبسهم

أوضاع السجون تكذب أبواق الإخوان.. سجناء ليمان 440 لـ"انفراد": نتلقى معاملة كريمة خلف الأسوار.. الاهتمام بالمنظومة العلاجية والغذائية وتأهيل وتهذيب النزلاء قبل خروجهم من محبسهم أوضاع السجون تكذب أبواق الإخوان
الثلاثاء، 04 مايو 2021 02:37 م
زار حقوقيون وإعلاميون اليوم الثلاثاء،ليمان 440 بوادي النطرون، للوقوف على أوضاع السجناء وأوجه الرعاية المقدمة لهم، في إطار حرص وزارة الداخلية بالسماح للحقوقيين والإعلاميين بزيارات السجون والوقوف على أوضاع النزلاء. وتفقد الضيوف عددًا من المنشآت داخل سجون وادي النطرون، بينها مستشفى السجن المتطورة التي تم دعمها بعدد من الأجهزة والتقنيات الحديثة والمتطورة، لعلاج المرض وتقديم الأدوية لهم، حيث أكد النزلاء على الاهتمام بالمنظومة الصحية والكشف الدوري عليهم. وحرص الزائرون على تفقد أماكن التريض التي تم التوسع فيها بشكل كبير خلال الفترة الماضية، فضلًا عن زيارة أماكن ممارسة الهوايات، خاصة المكتبات، التي تم توفير عدد كبير من الكتب بها، وتفقد أماكن الوعظ الديني وأماكن التأهيل. وأعرب النزلاء عن المعاملة الطيبة التي يتلقوها خلف أسوار السجون، والاهتمام بالمنظومة الغذائية والعلاجية والترفهية، والعمل على راحتهم، والسماح لهم باستقبال ذويهم باستمرار ضمن الزيارات الرسمية المقررة. وأكد السجناء في حديثهم لـ"انفراد": على حرص السجون على تأهليهم من خلال عمليات الإصلاح والتهذيب المستمرة من أجل إعادة دمجهم في المجتمع من جديد عقب الانتهاء من العقوبات المقررة. وبشأن ما يتردد من شائعات حول سوء معاملة السجناء من خلال الأبواق الإخوانية، أكد النزلاء أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وأنه على أرض الواقع يتم معاملتهم بشكل جيد وتلبية كافة متطلباتهم المشروعة. وشهدت سجون مصر بكافة المحافظات، مؤخرًا عملية تطوير، تؤكد التزامها بتنفيذ المعايير الدولية لحقوق الإنسان فى ملف السجون، حيث توفر غذاء صحى للسجناء ومشروعات صناعية وزراعية وإنتاجية من مزارع الانتاج الحيوانى والداجنى والسمكى والتى تُعد من أهم سُبل تنفيذ برامج التأهيل للنزلاء، وما من سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتى الغذائى للسجون إلا لما يقوم به قطاع السجون من عمليات التطوير للمشروعات القائمة والتوسع فى إنشاء مشروعات جديدة يمكن من خلالها استيعاب أعداد أكبر من النزلاء سعيًا لتحسين أحوالهم المادية وتأهيلهم على النحو الأمثل. عمليات التطوير التى شهدتها السجون، لم تقف عند هذا الحد، وإنما امتدت وصولًا لوجود إجراءات صحية للنزلاء بشقيها الوقائى والعلاجى، فبمجرد أن تطأ قدم السجين السجن يلقى رعاية طبية اذا استلزم الأمر، سواء من خلال مستشفيات السجون أو مستشفيات وزارتى الصحة والتعليم العالى فى حالة تفاقم الأمر. وحرص قطاع السجون على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوى وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوى الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذى يلائم حالتهم الصحية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print