الثلاثاء، 18 مايو 2021 08:06 م
الثلاثاء، 18 مايو 2021 08:06 م

نسك وخشوع ودموع.. "شئون الحرمين" ترفع جاهزيتها فى العشر الأواخر.. خدمات خاصة لراحة ضيوف الرحمن.. عربات كهربائية فى ساحات المسجد الحرام.. ومصليات لذوى الاحتياجات الخاصة و70 فرقة تعقيم حرصا على صحة الحج

نسك وخشوع ودموع.. "شئون الحرمين" ترفع جاهزيتها فى العشر الأواخر.. خدمات خاصة لراحة ضيوف الرحمن.. عربات كهربائية فى ساحات المسجد الحرام.. ومصليات لذوى الاحتياجات الخاصة و70 فرقة تعقيم حرصا على صحة الحج "شئون الحرمين" ترفع جاهزيتها فى العشر الأواخر
الأربعاء، 05 مايو 2021 02:37 ص
تمثل العشر الأواخر من رمضان أهمية ومكانة كبيرة في قلوب المسلمين تنبثق من خصالها الطيبة وما حباها الله عز وجل من رحمات ومباركات عديدة يتصدرها احتوائها على ليلة القدر التي كرمها سبحانه وتعالى . العشر الأواخر ترفع فيها الأدعية بقلوب ملؤها الإيمان بالله وبصدق الدعوات، ونظرا لكثافة إقبال المصلين على الحرمين فى هذه الأيام المباركة وضعت شئون الحرمين خطة خاصة للعشر الأواخر. فقد جندت الجهات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن كافة الإمكانات والطاقات لتسهيل وراحة المعتمرين والمصلين خلال العشر الأواخر ليؤدوا نسكهم بخشوع واطمئنان، في الحرمين الشريفين. وسائل نقل المصلين ووفق «الوطن» السعودية ، فقد تم تخصيص العربات الكهربائية الصديقة للبيئة والمجهزة بوسائل السلامة لمرتادى المسجد الحرامن والتي تم توفيرها لنقل المعتمرين والمصلين من ذوي الإعاقة وكبار السن من محطات النزول المخصصة حتى بداية ساحات المسجد الحرام. وأكد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد جاهزية وكالة شؤون المسجد الحرام لتنفيذ خطط العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وفق برامج تنظيمية مدروسة تتواءم في مخرجاتها مع الخطة التشغيلية التي أعدتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، لإنجاح موسم رمضان الاستثنائي في ظل جائحة فايروس كورونا العالمية. وقال المحيميد إن الوكالة تعمل بالتنسيق المشترك مع الجهات الحكومية والتطوعية المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن ومتابعة ومراقبة تفويج حشود المصلين داخل مبنى التوسعة السعودية وخارجها حسب خطط الحشود والتفويج التشغيلية للموسم، ومتابعة منظومة سير الأعمال بالمسجد الحرام وساحاته ومرافقه، وجميع الجوانب الخدمية والفنية والهندسية بمبنى التوسعة الشمالية والساحات، إضافة إلى إشرافها المباشر على الأعمال والخدمات التنظيمية الميدانية، والتحقق من مدى تطبيق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الرئاسة للحد من انتشار الجائحة العالمية منذ العودة التدريجية للمعتمرين والمصلين حتى شهر رمضان المبارك. وأضاف: تواصل وكالة شؤون المسجد الحرام عنايتها ورعايتها بالفئة الغالية من الأشخاص ذوي الإعاقة وتكثيف حزم الخدمات المقدمة لهم، حيث خُصصت 5 مصليات رجالية ونسائية مهيأة بالعديد من الخدمات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة الحركية والسمعية والبصرية تعقم باستمرار، ويراعى فيها تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمن راحتهم وسلامتهم، وتوزيع الإصدارات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة وتسهيل وصول مختلف الخدمات للمسارات المخصصة لهم بجانب الكعبة المشرفة، وداخل معرض القرآن الكريم الذي أقامته الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال شهر رمضان المبارك بالتوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام. أمن وسلامة وعلى صعيد الأمن والسلامة أشار المحيميد إلى أن الوكالة تواصل عمليات الرصد الأمني والصحي في غرف عمليات التحكم والسيطرة عبر شاشات المراقبة الميدانية والأجهزة اللاسلكية، وتتابع استقبال البلاغات والملاحظات الميدانية من المسجد الحرام وساحاته ومرافقه، عبر نظام البلاغات الإلكترونية في الموقع الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والرقم الموحد1966ورقم الواتساب الخاص باستقبال البلاغات الإلكترونية عبر ما يزيد عن 50 موظفا ميدانيا وإداريا. عمليات التعقيم وأوضح المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حيدر بأنه سيتم استخدام قرابة (15000) لتر من المعقمات لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات، لأجل خلق أجواء تعبدية صحية خالية من الأوبئة، وتجهيز أكثر من (70) فرقة ميدانية تعقم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية. وأشار إلى أنه تم توزيع أكثر من (500) جهاز آلي لتعقيم الأيادي حديثة وعالية الجودة، تمتاز بخاصية الاستشعار، تم توزيعها في عامة البيت العتيق. وأكد أن الحالة التشغيلية لجميع السلالم والمصاعد الكهربائية، ومنظومة الصوت المؤلفة من (8000) سماعة تقريبا جاهزة بجميع أجزائها، يشرف عليها فريق مختص للتأكد من التنفيذ وفق أصول فنية متبَعة، والتأكد من خلوها من أي عيوب باستخدام أحدث التقنيات، وذلك لما توليه حكومة المملكة من عناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما. ويستخدم الزائر للمسجد النبوي الشريف 3 تطبيقات ورابط موقع لإمكانية الصلاة في المسجد النبوي والروضة الشريفة، وذلك ضمن الخطط التطويرية للمحافظة على رواد المسجد النبوي الشريف من الزوار والمصلين والمعتمرين، حيث وضحت الجهات المعنية تطبيقات توكلنا كشرط للدخول للمسجد النبوي في حين يوحد تطبيق اعتمرنا للحجز بالصلاة في الروضة الشريفة أو الدخول والصلاة على النبي وصاحبيه، كذلك وجود تطبيق موقف والذي يمكن للزائر دفع أجرة المركبة دون الاصطفاف على أجهزة الدفع، في حين وضعت وكالة المسجد النبوي الشريف رابطا يبين مناطق الزحام ويكشف للمصلي المناطق التي تشهد قلة بالزحام. من جانب آخر بدأت وكالة المسجد النبوي الشريف استعداداتها للعشر الأواخر من رمضان ووضعت خطتها للعام الاستثنائي من خلال البدء بفرش السجاد داخل المسجد النبوي بمنطقة الحصوات، وهى المنطقة التي تقع خلف الروضة الشريفة. بوابات المعتمرين وقد قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في إدارة الأبواب بالاستعدادات المبكرة لاستقبال ضيوف الرحمن الذين أتوا لأداء مناسك العمرة والصلاة في هذا الشهر الفضيل، شهر رمضان المبارك، وذلك بمتابعة من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس. أوضح مدير إدارة الأبواب فهد بن عبدالله الجعيد، أن الإدارة ومنذ بداية موسم الخيرات، وضعت الخطط ورفعت جاهزيتها، لاستقبال ضيوف الرحمن وسط منظومة من الخدمات وفق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والاشتراطات الصحية، وبلغ عدد الموظفين المشاركين بهذا الموسم الاستثنائي (100) موظف من المؤهلين علميا وعمليا. وأشار الجعيد أنه من مهام إدارة الأبواب، إرشاد المصلين إلى أماكن المصليات، ومساندة رجال الأمن في تحويل وتوجيه المصلين عند امتلاء المصليات، إضافة إلى تحقيق انسيابية الحركة في الدخول والخروج من المسجد الحرام، وأضاف أن هناك أبوابا مزودة بإشارات ضوئية ولوحات إرشادية تضيء باللون الأخضر عند وجود أماكن شاغرة داخل المسجد الحرام، وتضىء باللون الأحمر عند اكتمال الطاقة الاستيعابية، وعدم الدخول إلى المسجد الحرام وقت خروج المصلين بعد الصلاة مباشرة، دفعا للاختناقات المرورية والازدحام. وأوضح فهد أن الإدارة خصصت (15) باباً لدخول المعتمرين وهي (باب الملك فهد –رحمه الله-، أجياد، والصفا، والنبي، وبني شيبة، والمروة، وسلم الأرقم، وجسر المروة، وعبارة النبي، باب الملك عبدالعزيز –رحمه الله- وباب الصفا، باب إسماعيل، جسر أجياد، بدروم السلام، جسر عربات المروة). وأن (17) باباً مخصصة للمصلين ، وذكر الجعيد بأن هذه الاستعدادات والخدمات تأتي بتوجيهات من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print