الجمعة، 25 يونيو 2021 04:03 م
الجمعة، 25 يونيو 2021 04:03 م

عاشوا شايلين الهم وماتوا رجالة.. أسر شهداء الواحات: شاهدنا حلقة الملحمة بدموع الفخر والاعتزاز.. هذا العمل الوطني التاريخي يحرك قيم الفداء والولاء للوطن لدى الشباب.. أبطالنا قدموا أرواحهم من أجل أن نعي

عاشوا شايلين الهم وماتوا رجالة.. أسر شهداء الواحات: شاهدنا حلقة الملحمة بدموع الفخر والاعتزاز.. هذا العمل الوطني التاريخي يحرك قيم الفداء والولاء للوطن لدى الشباب.. أبطالنا قدموا أرواحهم من أجل أن نعي شهداء الواحات
السبت، 08 مايو 2021 09:07 ص
بدموع الفخر والاعتزاز، شاهد أسر شهداء الشرطة حلقة ملحمة الواحات، التي وثقت بطولات رجال الشرطة، وجهودهم في حماية الوطن، والتصدي للعناصر الإرهابية ومنع تسللهم للقاهرة وإحباط مخططات إرهابية، فقد عاشوا يحملون الهم وماتوا برجولة، فقد كان الثمن غالي لحماية مصر، ولا يوجد أغلى من الروح يقدمها الأبطال فداًء للوطن. أسرة الشهيد إسلام مشهور: المسلسل حرك الوازع الوطني لدى الجميع بدموع الفخر شاهدت والدة الشهيد البطل إسلام مشهور مسلسل الاختيار2، مؤكده أن دموعها لم تتوقف، بمجرد ظهور شخص يجسد شخصية ابنها البطل، حيث استعادت ذكريات سنوات طويلة مع ابنها، الذي طالما المنزل محبة وسعادة، إلا أن الموت غيبه عنهم، لتعيش أيام مليئة بالحزن على فلذة الكبد. وأضافت والدة الشهيد، "إسلام" وزملائه قدموا بطولات غالية، قدموا فيها أرواحهم من أجل هذا الوطن، حتى نعيش جميعًا في سلام وأمان، وطالما تمنى الشهادة، وقد حصل عليها، بعد ملحمة بطولية سطرها برفقة زملائه في الواحات. وقالت الأم، مرت ذكريات معه وكأنني اراه من جديد، وهو يقاتل بشرف، ويحمي الأرض والعرض، وقد حرص المسلسل على توثيق حياته، لتتعلم الأجيال المتعاقبة قصص البطولة والفداء، فبالرغم من صغر سن ابني إلا أنه كان يحب عمله، ويدافع عن وطنه، لا يهاب الموت، لديه عقيدة راسخة في الحفاظ على هذا الوطن. وتمنت والدة البطل، أن تكون هناك أعمال درامية أخرى توثق بطولات رجال الشرطة، وجهودهم في الحفاظ على أمن الوطن، حتى يعرف الجميع حجم التضحيات التي قدمها هؤلاء الأبطال، من أجل أن نصل لهذه اللحظات، ومن أجل أن تنعم بلادنا بالأمن والرخاء. أسرة الشهيد اللواء امتياز اسحاق: تفاعلنا مع كل مشهد بالمسلسل هو القائد، والقدوة والمتصدر للمشهد، هكذا كان دومًا الشهيد البطل اللواء امتياز كامل بطل ملحمة الواحات، حيث تابعت أسرة البطل حلقة "الواحات" برفقة أبنائه، ودموع الفخر تداعب العيون، والقلوب تشتاق للأب والزوج، الذي طالما ملأ حياتهم حب وسعادة. وتقول أرملة الشهيد:"انتظرنا بفروغ الصبر هذه الحلقة، وقد تحركت قلوبنا ونحن نرى البطل وهو يؤدي عمله بحب وإخلاص، ويرصد تضحياته من أجل هذا الوطن، فقد كان مؤمنًا برسالته، لا يهاب الموت، فطالما خرج على رأس مأموريات أمنية عديدة، قاتل بشرف وصمد في وجه الإرهابين واستبسل في الدفاع عن وطنه، وفي هذه المأمورية كان في الطليعة يحفز رجاله على القتال والمواجهة وحماية الوطن. وأردفت أرملة البطل: شيء عظيم أن يكون لدينا أعمال درامية وطنية، تهتم بقصص الأبطال وتخرج الشعور الوطني لدى الجميع، وتوثق التضحيات، فقد تفاعل الجميع مع حلقة الواحات، وكأنها حدثت بالأمس القريب رغم مرور نحو 4 سنوات عليها، فما بالك بأسرة الشهيد، لقد تفاعلنا مع كل مشهد ولقطة، وكان الفخر دومًا يعلو الوجوه، بهذا البطل، الذي أفنى حياته كلها دفاعًا عن وطنه، حتى آخر نفس في عمره، ليلقى الله شهيدًا مستبشرًا بالجنة، في مقعد صدق عند مليك مقتدر. أسرة الشهيد عمرو صلاح: شاهدنا المسلسل بكل فخر ثمن والد الشهيد البطل عمرو صلاح، الأعمال الدرامية الهادفة، لا سيما التي تغذي الوازع الوطني عند المواطنين، مؤكدًا شكره للقائمين على مسلسل الاختيار2، حيث جعلوه يشعر بالفخر بابنه وزملائه، وتضحياتهم الجليلة التي توثقها مثل هذه الأعمال الدرامية الهادفة. وأكد والد الشهيد، أنهم تابع المسلسل بكل فخر، حيث إن ابنهم "الشهيد" جعلهم مرفوعين الرؤوس، بعدما قدم برفقة زملاءه بطولات كبيرة، ساهمت في الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، متمنياً أن يكون هناك تكرار لمثل هذه الأعمال الدرامية التي ترسخ لقيم الولاء والفداء للوطن، وتحرك الوازع الوطني لدى الجميع، مؤكدًا أن جموع الشعب المصري التفوا حول التلفاز وهم يشاهدون تضحيات الشهداء الأبرار في سبيل الحفاظ على أمن الوطن واستقراره. ولم يكن عمرو صلاح ضابطًا عاديًا، بل كان ضابط من طراز خاص، طالما تمنى الشهادة حتى نالها، وسجل اسمه ضمن قوائم الشرف، بعد ملحمة بطولية في الواحات. وبعد بطولات الشهيد ورفاقه، تم القبض على رأس الأفعى هشام عشماوي، وإعدامه مما أثلج قلوب أسرة الشهيد، فضلًا عن إعدام عبدالرحيم المسماري، حيث قال صلاح الدين، والد الشهيد، إن إعدام عبدالرحيم المسمارى "ريح قلوب" أسر الشهداء، مضيفًا: "الحمد لله البلد مش بتسيب حق أولادها، لأن شبابنا زى الورد، بيدفعوا من حياتهم لكى يحافظوا على هذه البلد". أسرة الشهيد أحمد فايز: حلقة الواحات توثق للأجيال قيم الولاء والفداء للوطن أعرب أقارب الشهيد البطل أحمد فايز، بمسقط رأسه بأسيوط عن سعادتهم لتوثيق حياة ابنهم البطل من خلال مسلسل الاختيار، مؤكدين أنهم تابعوا بشغف ظهور البطل وحرصه المستمر في الدفاع عن الوطن وحماية مقدراته، وأنهم حرصوا على التجمع حول التلفاز لمشاهدة البطل وهو يزود عن وطنه، وأن مثل هذه الأعمال الدرامية الوطنية ستظل خالدة في وجدان الجميع، وستراها الأجيال القادمة ليتعلموا قيم الفداء والولاء والتضحيات من أجل الأوطان. أحمد فايز من مواليد السبعينيات، ولد فى محافظة أسيوط وتخرج عام 1996، والتحق بالأمن الوطني ليبدأ مسيرته في مكافحة الإرهاب، كان الشهيد أحمد فايز شاهد الإثبات الأول فى قضية "خلية الصواريخ"، والمسئول عن ضبط المتهمين البالغ عددهم 36 متهما. كما تولى العقيد أحمد فايز، مسئولية جمع التحريات فى قضية "جند الشام" وقبض على عدد من المتهمين فيها، وخلال مسيرته الوطنية كان العقيد أحمد من الضباط المشهود لهم بالكفاءة المهنية والتدريبية العالية، أحد ضباط فرقة "المهام الخاصة" المكونة من ضباط الأمن الوطني والقوات الخاصة.
















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print