الإثنين، 21 يونيو 2021 09:54 ص
الإثنين، 21 يونيو 2021 09:54 ص

الغردقة جاهزة للسياحة الروسية .. تنظيم رحلات تعريفية للإعلاميين والمدونين والمؤثرين من روسيا والعالم .. الاستمرار فى تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة السائحين والعاملين بالسياحة.. افتتاح متحف آث

الغردقة جاهزة للسياحة الروسية .. تنظيم رحلات تعريفية للإعلاميين والمدونين والمؤثرين من روسيا والعالم .. الاستمرار فى تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة السائحين والعاملين بالسياحة.. افتتاح متحف آث الغردقة جاهزة للسياحة الروسية
الإثنين، 17 مايو 2021 10:05 ص
*تنظيم قوافل سياحية وثقافية فى المدن الرئيسية المصدرة للسياحة ومنها الروسى. *وضع خطة مشتركة بين وزارة السياحة والآثار والقطاع السياحى الخاص لرفع معدلات السياحة. مشروعات سياحية ضخمة تم افتتاحها خلال الفترة القليلة الماضية، التى توقفت خلالها السياحة الروسية منذ عام 2015 بعد سقوط الطائرة الروسية بسيناء، كان من بين تلك المشروعات، متحف آثار مدينة الغردقة، حيث تم افتتاحه العام الماضى، وهو الآن ينتظر وصول السياح الروس، المتوقع أن يكون هناك إقبال كبير منهم لزيارتها، إضافة إلى معالم أخرى كانت جاذبة للسياحة الروسية قبل توقف وصولهم لمصر بشكل عام، والبحر الأحمر بشكل خاص، إلى جانب استعدادات تقوم بها المحافظة، من حيث التجميل والنظافة وتأمين العاملين بها، فى إطار جائحة كورونا التى يعانى منها العالم حاليا. -متحف الرمال يضم 42 تمثالا من المنحوتات بالرمال لشخصيات أسطورية من العصر الحديث والقديم، تمثل أغلب حضارات العالم، بينها مجسمات لعجائب الدنيا السبع، ويعد متحف الرمال الذى افتتح فى بداية عام 2014 من المتاحف الفريدة من نوعها فى الشرق الأوسط، وقارة أفريقيا، الذى يقع على خريطة المزارات السياحية بالغردقة، حيث يضم تماثيل رملية جذابة، قام بنحتها فنانون عالمون من دول مختلفة، بين تلك التماثيل، تمثال لنابليون بونابرت والملكة إيزيس وكليوباترا، والإسكندر الأكبر، والسلطان محمد الفاتح. -جزيرة الجفتون فى توقيت حضور الروس، كانت تبحر يوميا العشرات من المراكب إليها، لكونها الجزيرة الوحيدة المصرح لإقامة منشآت سياحية خفيفة على ظهرها، وتفضيل الروس لتلك الجزيرة التى تنتظر وصولهم الآن بعد الإعلان عن عودة ممارستهم السنوركلنج والسباحة بمناطق الشعاب المرجانية القريبة منها، والتمتع بالسباحة فى مياهها الفيروزية، وتعد جزيرة الجفتون أكثر الجزر التى تعمل رواجا سياحيا فى البحر الأحمر، حيث إن جميع المعارض السياحية حول العالم تحتوى على صور خاصة بجزيرة الجفتون لتنشيط السياحة للغردقة، من جانبه، قال أشرف عبادى، مدير مركز غوص بالبحر الأحمر: إن الروس بهم نسب قليلة يعشقون رياضة الغوص والعدد الأكبر من الجنسيات الأخرى، وكان يقصد محبو الغوص منهم المواقع البعيدة مثل الفنستون فى جنوب القصير والأخوين، فضلا عن عرق سمية الشهير بالغردقة والشعاب القريبة من جزيرة يوتوبيا البيضاء بسفاجا، وأضاف مدير مركز الغوص لـ«انفراد» أن السائح الروسى كان له دور كبير فى دفع عجلة الاقتصاد بالشارع السياحى بالغردقة بشكل عام، موضحا أن بمجرد إعلان رئاسة الجمهورية عن أجواء اتفاق من خلال اتصال تليفونى بين الرئيسين عبدالفتاح السيسى وفلاديمير بوتين على عودة السياحة الروسية، كان هناك فرح كبير بين العاملين فى النشاط السياحى. -متحف آثار الغردقة يقع بالقرب من منطقة الممشى السياحى بالغردقة، ويعد من أهم المزارات السياحية والأثرية فى البحر الأحمر، التى تستقبل أكثر من 35 جنسية حول العالم، يضم قطعا أثرية من عدة عصور مختلفة، منها العصر الفرعونى والرومانى والإسلامى والقبطى، ويضم ما يقرب من 2000 قطعة أثرية مختلفة، ويعد أول متحف يتم إنشاؤه فى مصر بالشراكة مع القطاع الخاص، حيث تم إنشاؤه بالشراكة مع إحدى شركات القطاع الخاص ووزارة السياحة والآثار، ويضم المتحف قاعات عرض متحفى ومنطقة خدمات الزائرين، وفاترينات العرض والقطع الأثرية الخاصة بسيناريو العرض المتحفى، ويستخدم داخل المتحف أحدث الأساليب والطرق المتحفية العلمية من نظم إضاءة حديثة، وكاميرات المراقبة وأجهزة الإنذار طبقا للتقنيات الحديثة. أكد الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار فى تصريحات سابقة له، أن وزارة السياحة َوالآثار خصصت فاترينة معينة داخل متحف آثار الغردقة، مساحتها 120 مترا مربعا تضم مظاهر الجمال، التى كانت تتسم بها مقابر المصريين القدماء، وعرض الأفكار والأدوات التى كان يجهزها المصرى، وأطلق عليها فاترينة العالم الآخر، وتلك الفاترينة تضم عددا من التوابيت الصغيرة والكبيرة، ومومياوات وموائد قرابين، فضلا عن أدوات وأوانى الأحشاء والعشرات من التماثيل المختلفة، التى كانت تقص عن استعدادات الفراعنة لحياة البعث. -الأكواريوم ذكر على عبدالرازق، مدير عام متحف الأحياء المائية «الأكواريوم» أن المتحف يعد محطة أساسية للزيارات من الوفود الأجنبية المختلفة والمصرية، التى تزور مدينة الغردقة، موضحا أنه فور وصول السياحة الروسية، هناك توقعات بارتفاع معدلات الزيارات الأكواريوم، الذى يعد الثانى على الشرق الأوسط والثالث عالميا، وأضاف لـ«انفراد» أن المتحف جاهز لاستقبال الآلاف من السياح، حيث إن المتحف يضم كائنات بحرية ضخمة داخل صناديق زجاجية كبيرة تحتوى على قرابة 3 ملايين جالون مياه، وبداخله كائنات مثل القروش والدلافين وسمك المانتا وعدة أنواع من الأسماك المختلفة والطيور والثعابين وغيرها. -مواجهة كورونا من جانب آخر، واستعدادا لاستقبال الوفود السياحية ولتكون مصر جاهزة لتوقيع أى اشتراطات صحية لعودة الوفود السياحية، أعلن الدكتور تامر مرعى، وكيل وزارة الصحة والسكان بالبحر الأحمر، أنه تم تطعيم 37 ألفا و565 شخصا من العمالة فى النشاط السياحى بالفنادق، وكذلك مراكز الغواص وغيرها من العاملين فى النشاط السياحى، وأضاف الدكتور تامر مرعى، وكيل وزارة الصحة والسكان بالبحر الأحمر فى تصريح لـ«انفراد»، أنه تم الانتهاء من تطعيم جميع العاملين فى القرى والفنادق السياحية بنسبة كبيرة، وأن المتبقين أعداد قليلة جدا. مليارات دولار سنويا إيرادات متوقعة من عودة السياحة الروسية.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print