الثلاثاء، 15 يونيو 2021 06:25 ص
الثلاثاء، 15 يونيو 2021 06:25 ص

الشباب المصريون يدعمون موقف الدولة تجاه القضية الفلسطينية.. السيناوية يستقبلون الجرحى على الحدود.. يتطوعون لخدمتهم ويتبرعون بالدم.. يوفرون الاحتياجات ويقدمون الدعم النفسى.. ويجهزون المجالس للضيوف.. في

الشباب المصريون يدعمون موقف الدولة تجاه القضية الفلسطينية.. السيناوية يستقبلون الجرحى على الحدود.. يتطوعون لخدمتهم ويتبرعون بالدم.. يوفرون الاحتياجات ويقدمون الدعم النفسى.. ويجهزون المجالس للضيوف.. في الشباب المصريون يدعمون موقف الدولة تجاه القضية الفلسطينية
الإثنين، 17 مايو 2021 12:13 م
احتذى العشرات من شباب مصر من أبناء شمال سيناء بمواقف الدولة فى وقوفها بجانب أبناء فلسطين ضحايا العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة، وتطوعوا لخدمة المصابين منهم فور وصولهم للأراضى المصرية لتلقى العلاج. الشباب المتطوعون سارعوا لتلبية احتياجات بنوك الدم بمستشفيات شمال سيناء التى يصل إليها الجرحى ومنها يتم نقلهم للمستشفيات المتخصصة بالقاهرة والمحافظات، وشكلوا فرق دعم نفسى، وفرقا خاصة لتوفير الاحتياجات لكل جريح ومن يرافقه، بالتزامن مع تجهيز دواوين ومجالس العائلات لمن يريد الجلوس فيها من المرافقين. وأعلن فرع الهلال الأحمر المصرى بشمال سيناء، فى بيان، أن فريقا متكاملا من الشباب المتطوعين يتواجد فى معبر رفح استعدادا لاستقبال المصابين فى أى وقت، وتم تكوين فريق استجابة على مدار 24 ساعة فى مقر الهلال الأحمر المصري. وقال عمر محمد مدير فرع الهلال الأحمر المصرى بشمال سيناء، لـ"انفراد"، إنه تم رفع حالة الاستعداد وتجهيز فرق المتطوعين لتوفير كافة احتياجات أى حالة تصل من قطاع غزة للأراضى المصرية. وأضاف أن فرع الهلال الأحمر بشمال سيناء سيوفر سيارات نقل للأطباء بين المستشفيات، لافتا إلى أنه تمت مراجعة كافة الاستعدادات والجاهزية بالتنسيق مع الجهات الطبية وجهات الاختصاص بشمال سيناء. وبدورها استعدت مديرية الشباب والرياضة بشمال سيناء بمجموعات من فرق شبابية تابعة لبرلمان الشباب من مدن العريش والشيخ زويد لنشرهم بالمستشفيات التى يتواجد فيها جرحى لتلقى العلاج لتقديم اللازم لخدمتهم. وقال كليب راشد مدير عام الشباب والرياضة بشمال سيناء، إن المجموعات الشبابية فى حالة جاهزية لتقديم كافة أنواع الدعم للحالات من رعاية واستقبال مرافقين وتنفيذ حملات التبرع بالدم. وأضاف أن مجموعة من شباب شمال سيناء، نفذوا أول حملة تبرع بالدم بمستشفى الشيخ زويد المركزى لصالح الجرحى. وقال سالم صقر مدير مركز شباب الكوثر بشمال سيناء، إنه تم التبرع ببنك الدم وإطلاق مبادرة التبرع بالدم من أعضاء برلمان شباب ونادى التطوع بمركز شباب الكوثر لصالح مصابى فلسطين وإعلان الجاهزية الكاملة من أعضاء البرلمان والتطوع لتقديم كافة المساعدات الغذائية والطبية لهم واستقبال كل من يرافق المصابين والجرحى. وأضاف محمود الشريف مدير الإدارة العامة للشباب بمديرية الشباب والرياضة، أن فريقا من المتطوعين عددهم 15 شابا فى العريش و15 فى مدينة الشيخ زويد يطلق عليهم اسم فريق الرصد والطوارئ فى وضع جاهزية لخدمة الجرحى ومرافقيهم حال وصولهم. ويواصل مستشفى العريش العام استقبال عشرات الأهالى المتطوعين، بمكتب خدمة المواطنين، لتقديم خدمات للجرحى الفلسطينيين حال وصولهم للمستشفى. وقال حجاج فايز الصعيدى، مسئول المكتب، إن الفريق يضم متطوعين من كل الأعمار ودورهم التنسيق مع مديرية الصحة بشمال سيناء وكافة الجهات المختصة فى تقديم كل ماهو مطلوب من مساعدات، وتوفير احتياجات عاجلة للجرحى الفلسطينيين ومرافقيهم فور وصولهم للمستشفى. وأضاف أن هذه الاحتياجات تتنوع ما بين توفير ملابس وبطاطين ومستلزمات العناية الشخصية والتبرع بالدم، واستضافة المرافقين وتوفير كل ما يلزمهم من المعيشة وأن الأهالى بشمال سيناء يوحدون جهودهم بهدف أداء دور إنسانى فى هذا الظرف الطارئ. وأجمع الشباب المشاركون أنهم حضروا من كل أنحاء مدينة العريش، وتقسموا لفرق بينهم من يستقبل الجرحى وآخرين يعرفون الاحتياجات اللازمة لتقديمها، وأن جميعهم اتخذوا من مقر خدمة المواطنين مقرا لهم. من جانبهم واصل أهالى شمال سيناء جهودهم بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعى بشمال سيناء والهلال الأحمر المصرى وجمعيات أهلية، لتوفير احتياجات عاجلة لمن يصل من الجرحى الفلسطينيين للمستشفيات بشمال سيناء ومكتب خدمة المرضى بمستشفى العريش العام. وقالت سعدية محمود مدير عام التضامن الاجتماعى بشمال سيناء، انه يتم بمعرفة جمعيات أهلية وفرق متطوعين توفير وجبات جاهزة على مدار اليوم تكفى احتياجات كل من يعمل فى مجموعات استقبال الجرحى الفلسطينيين من رجال إسعاف وأطباء ونقلها من العريش لمقرات تمركزهم وعملهم فى معبر رفح والمستشفيات. وبدورهم شارك شباب جامعة العريش من الطلبة والعاملين بالجامعة فى واجبهم الوطنى والإنسانى بمبادرات عاجلة للتبرع بالدم ووضع فرق تحت طلب مستشفى العريش العام لخدمة الجرحى . وقال أسعد إسماعيل حافظ، مدير عام الإدارة العامة لرعاية الشباب بجامعة العريش ،إن فريق من الطلبة المتطوعين والموظفين بالجامعة، بدأ تنفيذا لتوجيهات الدكتور حسن الدمرداش رئيس الجامعة التحرك لتقديم الخدمات اللازمة للجرحى الفلسطينيين حال وصولهم لمستشفى العريش العام. أضاف أن الفريق سيقوم بأعمال التنسيق لتبرع الطلبة بالدم وفقا للاحتياجات التى يطلبها بنك الدم بشمال سيناء، وأن تواجد الفريق حتى انتهاء مراحل نقل الجرحى. وأشار إلى أن الفريق سيقدم خدماته بالتنسيق مع مستشفى العريش العام وطبقا لأى احتياجات ومتطلبات توجه بها إدارة المستشفى. وقال الطالب محمد نصر الزملوط، انه متواجد ضمن الفريق المتطوع من طلبة جامعة العريش فى مستشفى العريش العام انتظارا لتأدية دوره مع زملائه وأساتذته بالجامعة لخدمة الجرحى الفلسطينيين، متابعا أنهم بتلهف وشوق ينتظرون من أجل أداء دورهم ورسالة مصر فى خدمة ضيوفنا على أرض مصر. وأشار محمد سعد ابراهيم، مشرف رعاية الطلاب بجامعة العريش، إلى أنه جارى التنسيق مع مستشفى العريش العام لتوفير كل ما تحتاجه من جهود طلبة الجامعة، فالدعم الذى يقدمونه إضافة للتبرع بالدم هو الدعم النفسى اللازم للجرحى والمرافقين لهم. وقال باسم عبد العزيز من مكتب رعاية طلبة الجامعة، إن هدفهم من التواجد هو تضافر كل جهود الشباب بشكل منظم تحت رعاية الجامعة لتقديم الخدمة اللازمة وأداء الدور الوطنى المساند لجهود الدولة.






























لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print