السبت، 27 نوفمبر 2021 09:38 م
السبت، 27 نوفمبر 2021 09:38 م

بعد عام ونصف من التباعد بسبب كورونا.. غدا أول صلاة جمعة بالحرمين دون تباعد اجتماعى.. عودة محاذاة المصلين بالحرم.. السماح بكامل الطاقة الاستيعابية مع الالتزام بالكمامة.. والتأكيد على استخدام "توكلنا" ع

بعد عام ونصف من التباعد بسبب كورونا.. غدا أول صلاة جمعة بالحرمين دون تباعد اجتماعى.. عودة محاذاة المصلين بالحرم.. السماح بكامل الطاقة الاستيعابية مع الالتزام بالكمامة.. والتأكيد على استخدام "توكلنا" ع
الخميس، 21 أكتوبر 2021 08:37 م
تستعد شئون الحرمين لأول صلاة جمعة تشهد عودة محاذاة المصلين بعد عام ونصف العام من تطبيق التباعد الاجتماعى، ضمن الإجراءات الوقائية التى فرضها وباء كورونا. يأتي هذا في سياق الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية تيسيرا على المصلين وضيوف الرحمن، في وقت تحرز فيه تقدما في التحكم بانتشار جائحة كورونا التي فرضت قيودا خاصة على زائرى الحرمين. إلغاء التباعد ومن بين الإجراءات الجديدة إلغاء التباعد الاجتماعى والسماح بكامل الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام والمسجد النبوى، كما عاد المصلون إلى المحاذاة بعد عام ونصف العام من تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعى تنفيذاً للإجراءات الاحترازية لعدم الإصابة بفيروس كورونا المستجد. وفى الوقت نفسه، أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الجسدي بين المصلين، وإعادة تقييم المخاطر بشكل دوري وفقاً لمستجدات الوضع الوبائي، وبحسب التوصيات من الجهات المختصة. وأوضحت الوزارة، أن توصية هيئة الصحة العامة "وقاية" هي استمرار العمل بتطبيق التباعد بين المصلين في المساجد، لأن المساجد يرتادها كل الأعمار ومختلف الحالات الصحية ولا يوجد بها نقاط للتحقق من الحالة الصحية في تطبيق "توكلنا" عند الدخول، ما يتطلب العمل بهذه الإجراءات للحفاظ على صحة وسلامة المصلين، كما أكدت وزارة الداخلية استمرار العمل بالتباعد الجسدى وارتداء الكمامات في الأماكن التي لا يتم تطبيق التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها من خلال تطبيق "توكلنا". استعدادات الحرمين ومن جانبه، قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، مؤكدا استعداد الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى بكامل طاقتها التشغيلية والكفاءات والخبرات التي تمتلكها لتنفيذ قرارا المملكة العربية السعودية باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام والمسجد النبوى، وتخفيف الإجراءات الصحية المتعلقة بجائحة كورونا. وعلى صعيد متصل، قال عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة والزيارة هانى العميرى؛ إن قطاع الحج والعمرة لا يزال يحتاج إلى مزيد من التعديلات ومضاعفة الجهود والتطوير للرقي بالخدمات وتطويرها، وكذلك مشاركة القطاع الخاص من الشركات والمؤسسات لمواكبة رؤية 2030، حيث كان تأثير جائحة كورونا على قطاع الحج والعمرة والعاملون فيه تأثير وخسائر كبيرة في أنشطتهم وإيقاف أعمالهم، حيث يتطلعون من الوزير الجديد بمساعدتهم على إنهاء طلب مراجعة إدارة الوافدين، وما ترتب على قطاع العمرة من غرامات مالية كبيرة. وأضاف العميرى، قائلا:" نتطلع كذلك لمزيد من المبادرات التي تنهض بقطاع الحج والعمرة وتطوير الأعمال التقنية بالوزارة وجميع الخدمات لمواكبة رؤية 2030 وتحقيق 30 مليون معتمر بمشاركة القطاع الخاص لما له من دور كبير في أعمال الحج والعمرة والزيارة، التوفيق والنجاح للجميع، وأن يحفظ قيادتنا الرشيدة التي شرّفها الله بخدمة جميع المسلمين. وتابع العميرى، أن 360 شركة ومؤسسة تعمل في قطاع العمرة ونحو 160 شركة تعمل في قطاع الحج تتطلع إلى النجاحات بقيادة الدكتور الربيعة الوزير الجديد للحج والعمرة؛ وتشكل أهمية كبيرة لقطاع مهم داخلياً وخارجياً يتشرف بخدمة جميع المسلمين، حيث تعد وزارة الحج والعمرة من أهم الوزارات التي تشرف على مناسك الحج والعمرة والزيارة وعلى القطاعات التي تقدم الخدمات من المؤسسات الأهلية لمطوفي الخارج وشركات حجاج الداخل وشركات ومؤسسات خدمات المعتمرين والزوّار، وما يندرج تحتها من مجالس تنسيقية ومقدمي الخدمات للحجاج والمعتمرين. إجراءات الحرمين وكانت المملكة العربية السعودية اتخذت إجراءات عديدة تختلف باختلاف مراحل مكافحة وباء كورونا ودرجة انتشاره، وفى سياق تلك الإجراءات أعلنت وزارة الخارجية السعودية، عن تدشين تطبيق التسجيل الذاتي للخصائص الحيوية للحجاج والمعتمرين من خلال استخدام الهواتف الذكية، وذلك في إطار سعي حكومة المملكة الدائم والمستمر للتسهيل على الحجاج والمعتمرين. وكشفت الخارجية السعودية، أن هذا سيُساعد العديد من طالبي تأشيرات الحج والعمرة في الدول التي سيتم تشغيل التطبيق الجديد فيها. يسمح تطبيق التسجيل الذاتي للحجاج والمعتمرين بتسجيل الخصائص الحيوية من أماكن تواجدهم، وذلك عبر الهواتف الذكية، حيث لن يضطروا إلى القيام بمراجعة مراكز إصدار التأشيرات، وبالتالي بموجب هذا القرار سيتم إصدار تأشيراتهم عن طريق الإنترنت بكل سهولة ويُسر. من جانبها، أوضحت وزارة الخارجية السعودية أيضًا أنه بمجرد قدوم الحجاج والمعتمرين إلى المملكة العربية السعودية سيقومون فقط بعمل مطابقة دون الحاجة إلى إعادة تسجيل السمات الحيوية الخاصة بهم، مما سيساعد كثيرًا في تسهيل عملية دخولهم عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية التي سيقدمون عن طريقها. وبذلك تعد المملكة العربية السعودية أول دولة تستخدم تسجيل الخصائص الحيوية لراغبي الحصول على التأشيرات من خلال استخدام الهواتف الذكية. التصاريح ومن ناحية ثانية، قد أعلنت الجوازات السعودية مؤخرًا، عن إتاحة طلب تصاريح السفر للحالات التي تشمل الإقامة الدائمة في الخارج، وحالة وفاة قريب، ومواصلة مرافقة لمواطن يتلقى العلاج في الخارج، وللمتبرعين بالأعضاء من المواطنين لأقاربهم الذين يتلقون علاجاً في الخارج.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print