الخميس، 24 يونيو 2021 08:36 ص
الخميس، 24 يونيو 2021 08:36 ص

"السادات" يخاطب على عبد العال طالبا تسهيل عمل مساعديه داخل مجلس النواب

"السادات" يخاطب على عبد العال طالبا تسهيل عمل مساعديه داخل مجلس النواب محمد أنور السادات وعلى عبد العال
الأربعاء، 16 نوفمبر 2016 12:16 م
كتبت إيمان على
وجه النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية وعضو مجلس النواب عن محافظة المنوفية، خطابا للدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، بشأن منع مساعديه من الدخول للبرلمان، مؤكّدًا أن هذا الأمر يمنع تعاملهم مع أى من مؤسسات الدولة ويقلل دورهم فى حل مشكلات المواطنين.

واعتبر رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن ما يحدث معه سابقة برلمانية لم تحدث من قبل، وأنه يأتى فى وقت يقوم فيه الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإفراج عن الشباب ممن صدرت بحقهم أحكام نهائية أو تم حبسهم احتياطيًّا على خلفية تظاهرهم أو تورطهم فى تجاوزات أخرى كثيرة، ليضرب نموذجًا رائعًا فى التسامح مع أبنائه الشباب.

نص خطاب محمد أنور السادات للدكتور على عبد العال
السيد الدكتور/ على عبد العال
رئيس مجلس النواب
تحية طيبة وبعد؛
لقد ساءنى كثيرا إصدار توجيهاتكم بمنع كل مساعدىّ المعتمدين من الدخول إلى مقر مجلس النواب، وسحب تصاريح الدخول (الكارنيهات) منهم، الأمر الذى يؤثر كثيرا بالسلب على أداء دورى كنائب عن الشعب، حيث يتعذر الآن دخول المساعدين لمقر المجلس لتسليم وتسلم طلبات المواطنين، كما يتعذر تعاملهم مع أى من الوزارات، وغيرها من مؤسسات الدولة، بدون حمل هذا الكارنيه، وبالتالى تتوقف عملية التواصل مع الحكومة وأجهزتها فى حل مشاكل المواطنين وما يتعلق بهمومهم ومظالمهم وشكاواهم.

ولما كان أحد مساعدىّ قد نُسبت إليه إساءة إلى سيادتكم، على إثر رأيه من قضية مصرية جزيرتى تيران وصنافير، تلك الإساءة التى لم أتقبلها، سواء كانت فى حقكم أو فى حق أى من الزملاء، وقد اتخذت من جانبى ما يلزم تجاهه، بقبول استقالته حتى تنتهى المشكلة، وهو الآن محبوس احتياطيًّا قيد التحقيق بنيابة أمن الدولة العليا، بناء على البلاغ المقدم من سيادتكم إلى النائب العام، والذى سيظهر لنا حقيقة الأمر احتراما لسيادة القانون.

وفى وقت يقوم فيه الرئيس عبد الفتاح السيسى بالإفراج عن الشباب، ممن صدرت بحقهم أحكام نهائية أو تم حبسهم احتياطيا على خلفية قيامهم بتظاهرات أو تجاوزات أخرى كثيرة، ليضرب لنا نموذجا رائعا فى التسامح مع أبنائه الشباب، ولما كان لكم حق أن تتخذوا كافة الإجراءات التى ترونها مناسبة تجاه أحد مساعدىّ، فإنه أيضًا يجب ألا يمتد تأثير هذا الموقف إلى باقى المساعدين المعتمدين، الذين لم يرتكبوا أى خطأ، ولا ذنب للمواطنين الذين أحمل مطالبهم ومظالمهم فى أن تتوقف حاجاتهم ومصالحهم وأنا نائب منتخب عنهم.

لذا فإننى أرى ضرورة مراجعة هذا الأمر، ومراعاة عدم تقييد عمل المساعدين، إذ إن هذا يقيد دورى كنائب لكونى لا أعمل بمفردى، وأحتاج إلى المساعدين شأن كل النواب، وأخيرًا أؤكد أن ما يحدث معى الآن يعد سابقة برلمانية لم تحدث من قبل، وتفضلوا سيادتكم بقبول فائق التقدير والاحترام".

عبد الهادى القصبى عن إحالة "السادات" للتحقيق: المذكرة منظورة أمام هيئة المكتب

هل يخرج "السادات" من البرلمان؟


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print