الأحد، 22 سبتمبر 2019 03:13 م
الأحد، 22 سبتمبر 2019 03:13 م

تفاصيل زيارة وفد لجنة النقل بالبرلمان لمطروح وأبرز نشاطها فى اليوم الأول

تفاصيل زيارة وفد لجنة النقل بالبرلمان لمطروح وأبرز نشاطها فى اليوم الأول وفد لجنة النقل بالبرلمان
الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 11:57 م
بدأت الزيارة الميدانية للجنة النقل والمواصلات بالبرلمان اليوم الثلاثاء، بلقاء موسع مع اللواء مجدى الغرابلى، محافظ مرسى مطروح، بحضور عدد من نواب المحافظة، واستعرضوا مستجدات المشروعات القومية بالمحافظة، وطالبوا بأهمية تطوير الطرق الرئيسية والفرعية لعدم إعاقة الاستثمار، وكذلك تطوير النقل بالسكك الحديد لتخفيف الأحمال على الطرق. اللواء مجدى الغرابلى، محافظ مرسى مطروح، قال إن ميناء جرجوب بمنطقة النجيلة شهد تجربة تصدير أول مركب ملح، مضيفا: "هذه دلالة بأن الخير قادم، والأمل حاليا أصبح فى مرسى مطروح والوادى الجديد، بل اعتبرهم أمل مصر القادم". وأكد المحافظ أن هناك مشروعا تحت الدراسة لمواجهة تهالك الطرق بسبب الحمولات الزائدة، من خلال إنشاء خط سكة حديد من سيوة حتى ميناء جرجوب، مشيرا إلى أن تكلفة النقل بالسكة الحديد أقل بكثير من النقل البرى. وأشار المحافظ إلى أن الطريق الساحلى الدولى "القاهرة - داكار"، وهو من الطرق الهامة، والتى تعمل على تسهيل عمليات التجارة مع أفريقيا، فى حيز التنفيذ، والرئيس يولى به اهتماما خاصا، قائلا: التأخير مسألة وقت وأولويات. وبدوره، قال هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات فى مجلس النواب، إن مرسى مطروح شهدت العديد من المشروعات القومية بدون تسويق كبير للرأى العام، مضيفا: "مرسى مطروح مشهورة فقط بالمصايف، والمواطنون لا يعلمون شيئاً عنها غير بعض الشواطئ". وأشاد هشام عبد الواحد باهتمام القيادة السياسية بعدد من المشروعات داخل محافظة مرسى مطروح، بقوله: "الرئيس السيسى محب لبلاده ونحن له معاونون"، موجهاً بأهمية التركيز على الطرق الفرعية لأنها لا تقل أهمية عن الطرق الرئيسية، مشيرا إلى أن مديريات الطرق فى المحافظات "مظلومة" لعدم وجود موازنات خاصة، ولا تمتلك أى إمكانيات فنية أو بشرية، كما أن مستوى التنفيذ عليه ملاحظات كبيرة. فيما طالب نواب لجنة النقل، بتطوير الطرق الرئيسية والفرعية لمحافظة مرسى مطروح لعدم إعاقة الاستثمار، وذلك خلال لقاءهم باللواء مجدى الغرابلى، محافظ مرسى مطروح. وقال رزق راغب ضيف الله وكيل لجنة النقل، إن طريق الإسكندرية - مطروح يحتاج لإعادة تأهيل بالكامل، مطالبا بإعادة النظر فى استخدام الخرسانة فى رصف طريق سيوة، نظراً لتكلفتها الكبيرة، متابعا: "الوقاية خير من العلاج، لذلك لا بد من وجود شركة صيانة للطرق فى منطقة مطروح، بحيث تتعامل أولا بأول مع أى مشكلة يتعرض لها أى طريق". وأشاد محمد زين الدين، وكيل لجنة النقل، بالاهتمام الكبير للقيادة السياسية بمنطقة مطروح وفق لمخططات لتنفيذ عدد كبير من المشروعات القومية، مؤكدا: "ما نراه يؤكد أن خلال 5 سنوات سيكون هناك تغيير جذرى فى منطقة مطروح بالكامل"، مشيراً إلى أن التركيز على النقل بالسكك الحديدية واحداً من الحلول الجيدة لمواجهة تعرض الطرق للتهالك". فيما طالب سامح السايح، عضو مجلس النواب، بتحسين الشكل العام للطرق فى مرسى مطروح عن طريق زراعة "الجزر وسط الطريق"، مما يضيف لمسة جمالية، مشيرا إلى أنها لن تكلف المحافظة فيما يتعلق بالمياه، داعياً فى الوقت ذاته إلى تحسين الخدمات على الشواطئ العامة، بقولهن : "بعض الخدمات مثل الحمامات لا ترقى للاستخدام الآدمي". وخلال اللقاء تم عرض فيلم تسجيلى عن المشروعات التنموية داخل المحافظة وفى مقدمتها مشروعات إعادة تهيئة وتطوير عددا من الطرق داخل المحافظة، لتنشيط السياحة، وكذلك لخدمة كل المشروعات القومية داخل المحافظة، بالإضافة إلى الحد من حوادث الطرق. وفى ختام الزيارة أهدى اللواء مجدى الغرابلى، درع محافظة مطروح، للجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، تقديرا لدورهم وجهودهم.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print