الخميس، 09 يوليه 2020 04:39 م
الخميس، 09 يوليه 2020 04:39 م

برلماني يطالب بإطلاق حملة لإنهاء الخصومات الثأرية

برلماني يطالب بإطلاق حملة لإنهاء الخصومات الثأرية النائب شريف الوردانى
الجمعة، 14 فبراير 2020 03:15 م
طالب النائب شريف الورداني، عضو مجلس النواب، المؤسسات الدينية على رأسها الأزهر الشريف، بالتنسيق مع الجهات الأمنية، بإطلاق حملة توعية إسلامية لإنهاء الخصومات الثأرية، بمحافظات صعيد مصر، مؤكدا على تقديره للمجهودات التي يقوم بها الشيخ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في إنهاء الخصومات الثأرية ببعض محافظات الصعيد. وأكد الورداني في بيان له اليوم، أن الخصومات الثأرية في المحافظات الإقليمية بالجمهورية، وخاصة محافظة أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان، يذهب ضحاياها مئات الشباب الأبرياء سنوياً، بالإضافة إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية وإثارة الفوضى داخل المراكز والقرى، التي يندلع فيها الخصومات الثأرية بين العائلات والقبائل. وأضاف عضو مجلس النواب، أن هناك تقصير شديد من قبل وسائل الإعلام، والمؤسسات التعليمية، وبعض المؤسسات الدينية، في مصر، لمواجهة الأفكار والسلوكيات التي تساعد في انتشار هذه الصراعات التي تتطور في بعض المناطق إلى حرب شاملة، متمنياً دوام السلام والمحبة بين القبائل والعائلات المصرية، وتجاهل العادات والتقاليد الهدامة والسلبية. وطالب النائب شريف الورداني، عضو مجلس النواب، المؤسسات الدينية على رأسها الأزهر الشريف، بالتنسيق مع الجهات الأمنية، بإطلاق حملة توعية إسلامية لإنهاء الخصومات الثأرية، بمحافظات صعيد مصر، مؤكدا على تقديره للمجهودات التي يقوم بها الشيخ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في إنهاء الخصومات الثأرية ببعض محافظات الصعيد، والتي كانت آخرها مقابلة السيدة مصرية جاد محمد، والدة قتيل اشتباكات نجع حمادي الثأرية. وأكد الورداني في بيان له اليوم، أن الخصومات الثأرية في المحافظات الإقليمية بالجمهورية، وخاصة محافظة أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان، يذهب ضحاياها مئات الشباب الأبرياء سنوياً، بالإضافة إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية وإثارة الفوضى داخل المراكز والقرى، التي يندلع فيها الخصومات الثأرية بين العائلات والقبائل. وأضاف عضو مجلس النواب، أن هناك تقصير شديد من قبل وسائل الإعلام، والمؤسسات التعليمية، وبعض المؤسسات الدينية، في مصر، لمواجهة الأفكار والسلوكيات التي تساعد في انتشار هذه الصراعات التي تتطور في بعض المناطق إلى حرب شاملة، متمنياً دوام السلام والمحبة بين القبائل والعائلات المصرية، وتجاهل العادات والتقاليد الهدامة والسلبية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print