الأربعاء، 27 مايو 2020 03:50 م
الأربعاء، 27 مايو 2020 03:50 م

النائب مجدي مرشد يوضح خطورة الوصول للمرحلة الثالثة في إصابات كورونا بمصر

النائب مجدي مرشد يوضح خطورة الوصول للمرحلة الثالثة في إصابات كورونا بمصر مجدى مرشد
السبت، 28 مارس 2020 09:07 ص
شرح الدكتور مجدي مرشد، عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، الفرق بين مراحل تفشي كورونا في مصر، و أن الفارق بين المرحلة الثانية والثالثة ليس في عدد المصابين بل في إمكانية الحصول على شجرة المخالطين. ولفت "مرشد" إلي أن لبنان دخلت المرحلة الثالثة من تفشي كورونا رغم أن عدد الإصابات فيها أقل من العدد الذى أعلنته مصر، قائلا " فحسب الأرقام الرسمية وصل العدد في لبنان ل368 بينما في مصر فهو معلن حتي أمس وصولها ل495 اصابة". وأوضح أن الانتقال من مرحلة لأخري في معدل تفشي كورونا يرتبط بماهية التعرف علي شجرة المخالطين، لافتا إلي أن الأزمة في لبنان تتمثل في عدم التعرف علي المخالطين والمصادر مجهولة للحالات بينما حتي الآن تمكنت مصر من التعرف علي المخالطين لكل حالة ولكن مع الوصول للرقم 1000 سيصعب ذلك للغاية، وهو ما تعمل الدولة عليه في الوقت الحالي لتجنب الوصول لهذا الرقم. وتابع قائلا " الحكومة قامت بالتقصي عن 3006 مختلط لمريض واحد.. بينما الوصول للألف مصاب وبالاخص حال وقعوا مرة واحدة او بشكل مفاجئ سيستحيل التقصي فلا يوجد لدينا أجهزة ولا مستشفيات تقدر أن تقوم بذلك". واعتبر " مرشد" أن الأمر لا يرتبط بضعف الإمكانيات بل هذا الوباء هو كارثة مستجدة علي الجميع وعجزت أمامه كافة المنظمات الصحية سواء الاقوي علي مستوي العالم أو العادية حتي في المستوي الطبي، قائلا" كورونا يحتاج طاقات اقوي 5 أضعاف من المنظومات الحالية فهي تقع تحت طائلة أعداد الإصابة وحالاتها". ولفت "مرشد" إلي أن كل ذلك يتطلب من المواطنين التحلي بالوعي والتزام المنازل حتي لا نضغط علي الجهات الصحية وإتاحة الفرصة لها للقيام بدورها والتعرف علي المخالطين الحاليين للإصابات فقط دون زيادة جديدة. وكان المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء أكد أن الدولة تبذل جهدا كبيرا فى الحد من انتشار الفيروس، واتخذت إجراءات احترازية فى توقيتات حاسمة ومهمة، ولكن المواطن عليه دور كبير فى مساعدة الدولة للحد من انتشار هذا الفيروس من خلال البقاء فى منزله، لأن هذه المرحلة هى الفاصلة بين أن تضعنا على أولى عتبات اجتياز الأزمة، أو تنزلق بنا لا قدر الله إلى ما نخشاه، إذا لم يتكاتف الجميع ويلتزموا منازلهم، قائلاً " لو وصلنا للمرحلة الثالثة فلن تجدي أية إجراءات".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print