الثلاثاء، 26 مايو 2020 07:52 ص
الثلاثاء، 26 مايو 2020 07:52 ص

العدل: "الاختيار" أظهر الوجه الحقيقى لأعداء الوطن وكشف زيف رواياتهم عن سيناء

العدل: "الاختيار" أظهر الوجه الحقيقى لأعداء الوطن وكشف زيف رواياتهم عن سيناء رئيس حزب العدل
الجمعة، 22 مايو 2020 01:12 م
أكد عبد المنعم إمام، رئيس حزب العدل، أن ملحمة "البرث" التى جسدها مسلسل الاختيار، كشفت أن "الجماعات التكفيرية" أيا كانت مسمياتها، هى فروع لشجرة واحدة: فالهدف واحد، والمخطط واحد، والممول واحد، والداعم الدولى واحد، والغطاء سواء كان سياسيا أو إعلاميا واحد، قائلا" تتعدد الصور والأسماء ويبقى أعداء أرض الكنانة من نفس النبت الشيطاني". واعتبر رئيس حزب العدل أن مسلسل "الاختيار"، نجح باحترافية عالية فى تجسيد ملحمة البرث، كما يليق بجلال الأسطورة فى الواقع، قائلا" هنا انتصرت الدراما على كل الروايات الكاذبة حول ما يحدث فى سيناء..وانتهت وللأبد كل معارك الخطابة والبلاغة والصحافة للفصل بين من قتل ومن مول؛ وبين من خطط ومن درب وبين من بذر الأفكار فى أرض التوحيد المباركة ومن استدعاها من قبور التاريخ." وشدد أن ملحمة البرث الدرامية أسقطت كثير من الأقنعة، وسقطت معها تأويلات منحرفة لطالما حاولت استغلال الإستقطاب السياسى، لصناعة مفاهيم شاذة عن "الوطنية" و"الخلافة" و "الخيانة"، سواء بهدف تبرير قتل جنودنا فى سيناء، أو تمرير مخططات إضعاف مصر من ثقوب الوعى. وأضاف رئيس حزب العدل أن رسائل مسلسل "الاختيار"، وصلت بلا أدنى شك؛ من أول تجسيد الصمود الأسطورى لأبناء الصاعقة المصرية ممثلة فى أحمد منسى ورفاقه الذين رفضوا تسليم موقعهم ورفع راية التكفيريين حتى آخر نقطة دم، مرورا بإظهار أخلاقية أبطالنا مقابل الجرائم اللإنسانية لهذه الجماعات الضالة، ووصولا إلى فضح الدعم الدولى والإقليمى الذى يقف فى قبح وراء كل ما يحدث فى سيناء تخطيطا وتنظيما وتسليحا. وأكد أن ملحمة "البرث" عبرت بمسلسل "الاختيار" فوق بعض الانتقادات الفنية، لتحضر قوة الدراما بشكل يكشف عن أخطار تغييب مصادر القوة الناعمة الأخرى وخاصة فى الصحافة/الإعلام، قائلا"مصر تبدو على موعد استثنائى مع القدر فى كافة جبهات القتال، ولا يجب أن تخوض معاركها الحالية أو المرتقبة بدون كل أسلحتها.. والأمة لن تنسي الشهداء الذين سالت دماءهم في سبيل الدفاع عن هذا الوطن من أبطال قواتنا المسلحة ".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print