الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:14 م
الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:14 م

رئيس القطاع الداخلى بـ"الاستعلامات" يطالب بضم العاملين للهيئة لعضوية "الإعلاميين"

رئيس القطاع الداخلى بـ"الاستعلامات" يطالب بضم العاملين للهيئة لعضوية "الإعلاميين" طارق سعدة - نقيب الإعلاميين
الأحد، 02 أغسطس 2020 03:07 ص
طالب الدكتور عمرو محسوب رئيس قطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للاستعلامات،بضم العاملين بهيئة الاستعلامات لعضوية نقابة الإعلاميين باعتبار أن النقابة شاملة لكل من يعمل في مجال الإعلام أو أن يقتصر اسمها فقط على الاذاعيين الذين يعملون في مجال الراديو أو التليفزيون. وأضاف عمرو محسوب في تصريحات لـ"انفراد"، أن العاملين بهيئة الاستعلامات إعلاميين بقوة القانون وبواقع الحال وعملهم إعلامي ولا يجوز على الاطلاق بترهم من منظومة نقابة الإعلاميين، مشيرا الى أن العاملين بالهيئة يمارسون العمل الإعلامى بكافة أشكاله. وناشد الدكتور عمرو محسوب لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، بإعادة النظر في قانون نقابة الإعلاميين بما يسمح بإضافة إعلاميين هيئة الاستعلامات وخريجي كليات الإعلام، مضيفا أن النقابة بوضعها الحالي وبشروطها الحالية نقابة إذاعيين وليست إعلاميين . وكان أيمن عدلي، رئيس لجنة التدريب والتثقيف بنقابة الإعلاميين، أكد أن النقابة تتصدى لكل من ينتحل صفة إعلامى دون الحصول على عضوية النقابة أو تصريح مزاولة المهنة وهو ما يعرضه للمساءلة القانونية التى تجرم ذلك. وأضاف عدلي لـ"انفراد"، أن التصدى لمنتحلى الصفة في كل مؤسسات الدولة أصبح واجبا وطنيا لأنه يسيء لأصحاب المهنة الحقيقيين، وأن القانون يعاقب كل من يعطي لنفسة لقباً دون وجه حق، وبالتالي يعد نوعاً من أنواع النصب الذي يعاقب عليه القانون المصرى. وطالب عدلى، زملائه الإعلاميين بعدم ظهور أي شخصية غير معروفة في وسائل الإعلام المختلفة، إلا بعد التأكد ما يثبت صحة كلامه خاصة ما يطلقون على أنفسهم خبراء أو مستشارين أو سفراء النوايا الحسنة أو الحاصلين على دكتوراة فخرية، وتكون من جهات مجهولة ويتسببون في الإساءة للكثير من المؤسسات العريقة التى تدفع ثمن هذه الشهادات المزورة التى يجب أن يتصدى لها المجتمع ووسائل الإعلام خاصة التى تنشر تلك الألقاب.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print