الخميس، 25 فبراير 2021 06:29 ص
الخميس، 25 فبراير 2021 06:29 ص

الجهاز السرى لحركة النهضة الإخوانية يعود للأحداث مجددا فى تونس.. اعرف التفاصيل

الجهاز السرى لحركة النهضة الإخوانية يعود للأحداث مجددا فى تونس.. اعرف التفاصيل السياسى التونسى الراحل شكرى بلعيد
الثلاثاء، 23 فبراير 2021 11:07 م
وسط الأحداث السياسية والاقتصادية فى تونس يعود الحديث عن الجهاز السرى لحركة النهضة الإخوانية، بعدما كشفت تقارير محلية جديدة عن وجود 21 ألف عنصر ضمن الجهاز المذكور والمتهم بارتكاب عدة عمليات تصفية ضد معارضين سياسيين بارزين، وبحسب الوثائقينتشر عناصر الجهاز فى أجهزة الدولة، مثل المركز الوطنى للإعلاميةالذى يعد فى قلب منظومة الانتخابات بتونس. وفى تقرير أعده المركز الفرنسي للأبحاث وتحليل السياسات الدولية، اعترف لطفي بن جدو وزير الداخلية الأسبق، بأن النهضة تمتلك أجهزة تنصت تفوق قدرات الجيش والأمن فى تونس، كما أثبتت الوثائق المنشورة ضلوع قيادات النهضة في عملية اغتيال السياسي اليساري شكري بلعيد بالرصاص في فبراير 2013، وبعدها اغتيال محمد البراهمي المعارض ضمن التيار القومي في يوليو من نفس العام. وأضاف التقرير أنه أكدت هيئة الدفاع عن الشهيدينفي 10 فبراير 2021 عن توصل الأبحاث في ملف الجهاز السري لحركة النهضة إلى اكتشاف قائمة سلاح بالأثمان وبالتدقيق التي طلبها أحد قيادات النهضة من شركة روسية، وكشفت الوثائق عن فك التشفير في مراسلات مكثفة بين حركة النهضة في تونس وتنظيم الإخوان الارهابى فى مصر، ووفق التقرير فإن هيكلة التنظيم تشبه المافيا، وامتلاكه ميزانية أقرب لميزانية الدولة، تركز على الإعلام والأمن، وتتغذى أساسًا من الجباية المفروضة على الأنشطة الاقتصادية، ليشكل التنظيمبكل ذلك دولة داخل الدولة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print