الخميس، 24 يونيو 2021 07:06 ص
الخميس، 24 يونيو 2021 07:06 ص
الإثنين، 18 يوليه 2016 05:00 ص
كتبت نورا فخرى وعبد اللطيف صبح
اعتذر النائب أحمد الطحاوى، عن تصريحاته السابقة حول ختان الإناث، قائلا: "وأقول لفتيات مصر: أنتن الأم والأخت والزوجة والابنة، أنتن تاجا فوق رؤوسنا جميعًا، ولكن منى كل الحب والتقدير، وإن كان ما قلته أساء للسيدات فأقدم كل الاعتذار، ليس خوفا من أحد أو حفاظا على منصب زائل، لكنى حريصا على كرامة وهيبة المرأة، رفقا بأزواجكم، وأبناءكم طريقكم للجنة، وهذا الموضوع لابد من إغلاقه".

وأوضح الطحاوى أن قانون تجريم ختان الإناث لم يُعرض بعد على مجلس النواب، قائلا: "ومن حقى كنائب التصويت على القانون بما يرتاح له ضميرى وما يتناسب مع دينى وأخلاقى، فالختان قضية خلافية جدلية اختلف عليها أهل الشرع، ولن أُصوت إلا بعد اقتناعى".
احمد الطحاوى

واستطرد الطحاوى خلال كلمته بالجلسة المسائية للبرلمان: "هناك فتاوى عديدة فى هذا الصدد، وعثرت على فتوى صادرة من دار الإفتاء تؤكد أنه بعد دراسة طبية ثبت أن الختان غير مشروع، وبالتالى أنا ملتزم بدار الإفتاء لأن المفتى هو ولى الأمر فى الأمور الدينية، ويتحمل مسئولية فتواه أمام الله والناس، وأقول ذلك ليس خوفًا من أحد، لكنى باحث عن الحقيقة، وعندما أدركتها قلت يجب ما قوله، وملتزم بقرار المفتى".

ومن جانبها أثنت الدكتورة آمنة نصير عضو مجلس النواب على اعتذار النائب أحمد الطحاوى عن تصريحاته التى أثارت جدلا واسعا حول ختان الإناث.

آمنة نصير: أحاديث الختان موتورة ولا أساس لها من الصحة


وأوضحت آمنة نصير خلال كلمتها بالجلسة العامة المسائية، أن تلك القضية تمت مناقشتها من قبل بأحد المراكز البحثية بجامعة الأزهر، قائلة: "ناقشنها من الجانب الطبى والشرعى والنفسى"، لافتة إلى أن الدراسة أكدت أن تلك العادة لا يمارسها إلا دول حوض النيل.
امنه نصير (2)

وأضافت عضو ائتلاف دعم مصر قائلة: "دول مصر والسودان والصومال والنيجر ونيجيريا، فقط هى تمارس تلك العادة القبيحة، وتبناها بعض الشيوخ فى مصر وتم ربطها بشرف البنت"، مؤكدة أن الأحاديث التى يستند إليها مؤيدو تلك الظاهرة هى أحاديث موتورة ولا أساس لها من الصحة.

وأشارت الدكتورة آمنة نصير أن نساء مكة لم يمارسوا ظاهرة ختان الإناث، وأنها مُورست فقط فى المدينة المنورة نظرا لتعدد الثقافات بها، قائلة: "والإسلام لا شأن له بتلك العادة الرذيلة التى تهين المرأة"، مطالبة بإعادة كتابة هذا البحث مرة أخرى لمواجهة تلك الظاهرة.
ختان الاناث


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print