الأربعاء، 03 مارس 2021 07:12 م
الأربعاء، 03 مارس 2021 07:12 م

وصلة نفاق إخوانى لـ"أردوغان"

الجماعة الإرهابية تحشد عناصرها باسطنبول لدعم أردوغان فى ذكرى الانقلاب العسكرى الفاشل.. ويوسف القرضاوى يتجاهل انتهاكات الرئيس التركى ويطالب الأتراك بدعمه.. والإخوان تعتزم تنظيم مسيرات تأييد

وصلة نفاق إخوانى لـ"أردوغان" -
واصلت جماعة الإخوان نفاقها لرجب طيب أدروغان الرئيس التركى، فى الذكرى الأولى لأحداث 15 يوليو 2016، المعروفة باسم "الانقلاب العسكرى التركى الفاشل، حيث أظهرت الجماعة حالة من الاحتفاء المبالغ فيه، فى اسطنبول، تزامنا مع الذكرى الأولى للانقلاب العسكرى، فى الوقت الذى أظهرت فيه صور نشرتها قيادات إخوانية، أن تنظيم الجماعة فى تركيا نظم مسيرات مؤيدة لأردوغان.
الثلاثاء، 18 يوليه 2017 09:00 ص
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

واصلت جماعة الإخوان نفاقها لرجب طيب أدروغان الرئيس التركى، فى الذكرى الأولى لأحداث 15 يوليو 2016، المعروفة باسم "الانقلاب العسكرى التركى الفاشل"، حيث أظهرت الجماعة حالة من الاحتفاء المبالغ فيه، فى إسطنبول، تزامنا مع الذكرى الأولى للانقلاب العسكرى، فى الوقت الذى أظهرت فيه صور نشرتها قيادات إخوانية، أن تنظيم الجماعة فى تركيا نظم مسيرات مؤيدة لأردوغان.

 

فعاليات الإخوان فى تركيا، حاولت بشتى الطرق، تصدر وجهة نظر أن الشعب التركى كله يشارك فى احتفالياتهم الداعمة لـ"اردوغان" وأن تركيا كلها تعيش أجواء أفراح وسعادة، اللافت فى الأمر أن يوسف القرضاوى، رئيس ما يسمى "الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين"، لم يترك الفرصة إلا ونافق أردوغان، وحاول تصوير نظام الرئيس التركى أنه يتسم بالحرية والديمقراطية، متناسيا الانتهاكات التى مارسها الرئيس التركى ضد معارضيه وحبس الصحفيين وفصل رجال الجيش والقضاء.

 

القرضاوى قال فى تدوينته:"فى ذكرى فشل الانقلاب العسكرى فى تركيا.. نحيى الشعب التركى الجسور بكل فئاته، وقيادته الرشيدة، الذين تصدوا للانقلابيين بثبات وحزم، وحافظوا على مكتسبات الحرية والديمقراطية".

 

بينما كشف وليد شرابى، نائب رئيس ما يسمى "المجلس الثورى" الإخوانى، عن تنظيم الإخوان وحلفائها مسيرات تأييدا لأردوغان تزامنا مع أحداث 15 يوليو بتركيا، ونشر شرابى صورة له وهو داخل المظاهرات مع بعض حلفاء الإخوان قائلا: "مشاركون فى احتفالات الأتراك بعيدهم يوم فشل الانقلاب على أردوغان وإعلاء إرادة الشعب".

 

وتابع نائب رئيس ما يسمى "المجلس الثورى": الأغنية فى تلك الفعاليات كانت لشخص أردوغان فقط رمزا لإعلاء الإرادة الشعبية وبدون فلسفة جبهات- على حد زعمه.

 

وفى ذات السياق كشف عصام تليمة، مدير مكتب يوسف القرضاوى السابق، وعضو مكتب شورى الإخوان فى تركيا، فيديو أيضا لمشاركة الإخوان فى احتفالات المؤيدة لأردوغان قائلا:"نحتفل بمرور عام على ذكرى فشل محاولة الانقلاب على أردوغان".

 

وحول النفاق الإخوانى لأردوغان، قال خالد الزعفرانى، الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، أن تنظيم الإخوان أصبح الآن ألعوبة فى يد حكومة تركيا وقطر وليس له أى إرادة أو استقلال وبذلك انتهت تماما كجماعة دعوة وأصبحت تنظيم سياسى بحت.

 

وأضاف الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، أنه إذا تصالحت حكومات مصر وتركيا وقطر فستتبعثر الإخوان إلى عدة تنظيمات سياسية، لأنهم ينافقون كل الأنظمة التى تدعمهم.

76121-وليد-شرابى-اثناء-مشاركته-فى-فعاليات-الاخوان-الداعمة-لاردوغان
76121-وليد-شرابى-اثناء-مشاركته-فى-فعاليات-الاخوان-الداعمة-لاردوغان

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print