الثلاثاء، 20 فبراير 2018 11:13 م
الثلاثاء، 20 فبراير 2018 11:13 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

فضيحة جديدة لإمارة الإرهاب

قطر استعانت بمستشار من اللوبى الصهيونى لتحسين صورتها أمام الإدارة الأمريكية.. تميم بن حمد دفع شهريا 50 ألف دولار لمستشار بالجماعات اليهودية المتطرفة لدعم الدوحة عقب المقاطعة العربية

فضيحة جديدة لإمارة الإرهاب فضيحة جديدة لإمارة الإرهاب
فى فضيحة جديدة تثبت التعاون المشبوهة بين إمارة الإرهاب والتطرف قطر ودولة الاحتلال الإسرائيلى بهدف تجميل وجه الدوحة القبيح والمتورط فى دعم وتمويل المنظمات الإرهابية المسلحة فى الشرق الأوسط على شاكلة تنظيم داعش وجبهة النصرة والقاعدة .
الأحد، 21 يناير 2018 05:00 م
كتب- هاشم الفخرانى

فى فضيحة جديدة تثبت التعاون المشبوهة بين إمارة الإرهاب والتطرف قطر ودولة الاحتلال الإسرائيلى بهدف تجميل وجه الدوحة القبيح والمتورط فى دعم وتمويل المنظمات الإرهابية المسلحة فى الشرق الأوسط على شاكلة تنظيم داعش وجبهة النصرة والقاعدة وغيرها من المنظمات، كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية النقاب عن أن أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة استعان بمنظمات وشخصيات يهودية من أعضاء اللوبى الصهيونى فى الولايات المتحدة لتحسين صورتها امام الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الذى يعتبرها داعمها للإرهاب فى الشرق الأوسط.

 

وقالت الصحيفة، إن الدوحة استعانت بنيك موزن وهو مستشار يهودى متدين يدعم الطائفة الحريدية فى إسرائيل، لكى يمكنها من الوصول إلى شخصيات تعد مؤثرة فى الرأى العام الأمريكى، وذلك لكسب تعاطف الرأى العام اليهودى فى الولايات المتحدة والحزب الجمهورى الأمريكى.

 

 

وأشارت الصحيفة إلى أن نيك موزن كان المستشار الإعلامى للسناتور الجمهورى تيد كروز، حيث تواصلت قطر عبر "موزن" مع الحقوقى الأمريكى، ألن دورشويتس المعروف بدفاعه عن إسرائيل فى واشنطن والذى أجرى زيارة مفاجئة لأمير قطر تميم بن حمد بن خليفة، كتب بعدها أن انطباعاته عن قطر تغيرت فى أعقاب الزيارة، وطالب بواشنطن بفتح علاقات جديدة مع الدوحة.

 

تقرير هأارتستقرير هاآرتس

 

وقالت الصحيفة أن قطر تدفع للمستشار اليهودى نحو 50 ألف دولار شهريا مقابل فتحه الأبواب أمام قطر لدى الجالية اليهودية والإعلام المحافظ فى أمريكا، موضحة أن قطر استضافت فى نفس الأسبوع الذى وصل فيه المحامى اليهودى إلى قطر، عضو الكونجرس مايك هوكبى.

 

وأضافت الصحيفة، أن قطر لا تستثمر فقط بالعلاقات العامة لتحسين صورتها، إنما أيضا تغطى على ممارستها بإرسال مسئوليين لديها لمخاطبة الأمريكيين مباشرة مثل زيارة الوزير محمود العمادى المسئول عن ملف ترميم  قطاع غزة للتأكيد على أن قطر تقدم المساعدات الإنسانية للقطاع غزة وليس ضالعة بالنشاطات العسكرية لحركة حماس.

 

 

فيما كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، النقاب عن اتصالات قطرية إسرائيلية تهدف لإبرام اتفاق يتوسط بموجبه اللوبى الصهيونى لدى الإدارة الأمريكية، لتخفيف الضغط على الدوحة، مقابل استعادة جثث الجنود الإسرائيليين الذين تحتجزهم الفصائل الفلسطينية فى غزة.

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، إن مهندس الاتفاق هو سفير إسرائيل بالأمم المتحدة دانى دانون، الذى تواصلت معه الدوحة لربطها باللوبى الصهيونى، وأجرى لقاءات مكثفة مع زعماء المنظمات الصهيونية بالولايات المتحدة بالفعل، وأكد أنه ينبغى على الدوحة إبداء حسن نواياها بالضغط على الفصائل الفلسطينية لإعادة جثث الجنود الإسرائيليين، موضحة أنه فى حال قبول قطر بشروطها فأن اللوبى الصهيونى لن يمانع فى القيام بذلك.

 

 

 

وكانت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى كشفت النقاب عن أن قطر استعانت مؤخرا باللوبى الصهيونى بالولايات المتحدة الأمريكية ومنظمة "ايباك" أكبر منظمة صهيونية فى الولايات المتحدة للضغط على الإدارة الأمريكية، ضد منع نقل القاعدة العسكرية الأمريكية فى الدوحة لأى دولة خليجية أخرى.

 

وقالت المصادر لـ"اليوم السابع"، إن مسئولين فى الخارجية القطرية تواصلوا مع اللوبى الصهيونى وقدموا عدة طلبات من بينها ممارسة ضغوط على الإدارة الأمريكية بعد تصريحات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حول قطر والتى أكد فيها أن الدوحة لها تاريخ طويل من دعم الإرهاب، من أجل التراجع عن انتقاد الدوحة.

 

وكانت كلا من مصر والسعودية والإمارات والبحرين قدمت قائمة بمطالبها لرفع المقاطعة عن قطر، تشمل إغلاق قناة الجزيرة وقطع علاقاتها بإيران .

 

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print